حكم ثان بالمؤبد بحق مرشد الإخوان

الخميس 2017/11/16
الحكم نهائي غير قابل للطعن

القاهرة - أيدت محكمة النقض المصرية الأربعاء حكما بالسجن المؤبد على محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ليصبح ثاني حكم نهائي بالمؤبد عليه، وفق ما أكدته مصادر قضائية.

وقالت المصادر إن محكمة النقض، وهي أعلى محكمة مدنية بالبلاد، رفضت طعن بديع وآخرين على أحكام السجن الصادرة ضدهم من محكمة للجنايات عام 2016 في قضية تتصل بأحداث عنف وقعت بمدينة الإسماعيلية شرقي القاهرة عام 2013.

ويعني ذلك تأييد الحكم ليصبح حكما نهائيا غير قابل للطعن.

وكانت محكمة النقض أيدت في عام 2016 حكما آخر بالسجن المؤبد على بديع (74 عاما) في قضية تتصل بأحداث عنف وقعت بمدينة قليوب شمالي القاهرة عام 2013 عقب إعلان الجيش عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي إلى جماعة الإخوان، وذلك على خلفية تظاهرات حاشدة تطالب بإنهاء حكمها في مصر.

وأكدت المصادر القضائية أن محكمة النقض رفضت الأربعاء أيضا طعون سبعة متهمين آخرين على معاقبتهم بالسجن المؤبد في قضية الإسماعيلية و29 متهما محكوم عليهم بالسجن لعشر سنوات و19 متهما محكوم عليهم بالسجن لثلاث سنوات.

وكانت النيابة العامة وجهت للمتهمين عدة اتهامات من بينها قتل ثلاثة أشخاص والشروع في قتل آخرين والبلطجة وحيازة أسلحة نارية. ووجهت لبديع تهمة التحريض على ارتكاب هذه الجرائم.

ويحاكم بديع في أكثر من 40 قضية في 8 محافظات مصرية، حُكِمَ عليه في بعضها بالسجن النهائي لمدد متفاوتة، بالإضافة إلى أحكام قابلة للنقض منها أحكام بالإعدام تم إلغاؤها وتقرر إعادة المحاكمة فيها.

وألقت السلطات القبض على أغلب قيادات الجماعة والمئات من أعضائها ومؤيديها على خلفية تحريضهم ومشاركتهم في أعمال عنف.

وأدرجت الحكومة المصرية جماعة الإخوان المسلمين على قوائم الجماعات الإرهابية بموجب حكم قضائي، وتؤكد أنها لا تستهدف إلا المخالفين للقانون والنظام العام.

ومحمد بديع هو المرشد العام الثامن لجماعة الإخوان المسلمين وتولي منصبه في 16 يناير خلفا لمهدي عاكف (توفي في 22 سبتمبر الماضي)، وهو أستاذ في علم الأمراض بكلية الطب البيطري في جامعة بني سويف (وسط)، وتم القبض عليه في أغسطس 2013 بالقاهرة.

2