حكم فرنسي يدين الشاب خالد بسرقة أغنية "دي دي"

الخميس 2015/04/09
محامية الشاب خالد تعتزم الاستئناف ضد قرار إدانة موكلها بالسرقة الأدبية

باريس - صدمة كبيرة أصابت محبي أيقونة موسيقى الراي الشاب خالد صاحب أغنية “دي دي”، بعدما قضت المحكمة الابتدائية بباريس بكون الأغنية الشهيرة يعود توزيعها لفنان راي جزائري آخر يدعى الشاب رابح، وتغريم الشاب خالد بمبلغ قدره 200 ألف أورو، حسبما ذكر موقع “أوروب 1” الفرنسي.

ونظرت محكمة باريس العليا في القضية منذ أيام، وقررت إدانة “ملك الراي” بعد ثبوت عملية سرقة أنغام الأغنية الشهيرة، التي أوصلت الشاب خالد للعالمية في مطلع التسعينات، وكانت من بين أشهر الأغاني التي حققت نجاحا باهرا في العالم خلال تلك الفترة.

وقال محامي الشاب رابح جان ماري غويلو، إن الشاب خالد مطالب بدفع مبلغ 100 ألف أورو لموكله، لجبر ضرره المعنوي.

وأضاف أنه على الشاب خالد دفع 100 ألف أورو أخرى كتعويض عن مجهود رابح الإبداعي في توزيع الأغنية الأسطورية “دي دي” باعتباره الملحن الأصلي لها.

من جهتها أعلنت محامية الشاب خالد عزمها الاستئناف ضد قرار إدانة موكلها بالسرقة الأدبية.

يذكر أن أغنية “دي دي” شكلت البوابة التي اكتشف خلالها العالم موسيقى المغرب العربي وإيقاعاته ووصل خلالها فن الراي إلى العالم. كما احتلت الأغنية الشهيرة في التسعينات مراتب متقدمة في سباق الأغنيات في فرنسا وبلجيكا وأسبانيا وآسيا. وكانت الأغنية الافتتاحية لبطولة كأس العالم لكرة القدم في 2010 بجنوب أفريقيا.

24