حكم قضائي حاسم: حسابات فيسبوك لا تورّث

محكمة ألمانية تحكم لصالح فيسبوك ضد والدين طالبا عملاق الشبكات الاجتماعية بالسماح لهما بالوصول إلى حساب ابنتهما المتوفاة.
الجمعة 2018/07/13
فيسبوك سيصبح أكبر مقبرة افتراضية مستقبلا

برلين - أصدرت أعلى محكمة في ألمانيا الخميس، حكما طال انتظاره حول “الميراث الرقمي”، أي حقّ الدخول إلى المعلومات والبيانات الخاصة والرسائل في حسابات فيسبوك العائدة لأشخاص متوفين.

وحكمت المحكمة لصالح فيسبوك ضد والدين طالبا عملاق الشبكات الاجتماعية بالسماح لهما بالوصول إلى حساب ابنتهما المتوفاة.

ورفع هذه الدعوى أمام المحاكم الألمانية والدان ألمانيان عام 2015 يرغبان في الاطلاع على محادثات ابنتهما، وقد طلبا ذلك من فيسبوك فرُفض طلبهما، فلجآ إلى القضاء الألماني.

وقضت ابنتهما البالغة 15 عاما في العام 2012 حين صدمتها عربة مترو في برلين. ويأمل الوالدان في أن يساعدهما الاطلاع على مضمون محادثاتها في فهم ظروف وفاتها، ومعرفة ما إذا كانت انتحرت.

ويقول الوالدان إن هذه المحادثات الإلكترونية هي أشبه بالرسائل المكتوبة التي تصبح في عهدة الورثة بعد وفاة صاحبها.

ويذكر أنه في المحاكمة الأولى في 2015 أقرت محكمة برلين لصالح الأبوين بحكم أنهما الوريثان الوحيدان وأمرت بأن يسمح فيسبوك للأبوين بالدخول على حساب البنت المتوفاة. واستأنف موقع فيسبوك الحكم، وقال ممثلو الشركة إن قرار المحكمة يمس أيضا المستخدمين الآخرين الذين كانوا على علاقة مع البنت.

وتكتسب مسألة مصير الإرث الرقمي أهمية متزايدة، وتعتبر معضلة قانونية وأخلاقية. وترى شركة فيسبوك أن كشف هذه المحادثات ينتهك خصوصية المستخدمين الذين كانت تتحدث معهم.

ووفّرت أبرز شبكات التواصل إجراءات خاصة للحسابات في حال موت المستخدم، تمكّنه من توريث حسابه جزئيا أو حذفه نهائيا بعد انقطاعه عنه لفترة زمنية محددة.

وكان تقرير نشرته صحيفة “مترو” البريطانية، نقل عن هاشم صدّيقي، خبير علم الإحصاء بجامعة ماساتشوستس الأميركية، توقعه أن يصبح موقع فيسبوك أكبر مقبرة افتراضية في العالم بحلول عام 2098.

وبحسب شركة “ديجيتال بيوند”، المتخصصة في تخطيط الميراث الرقمي على الإنترنت، فإن 970 ألف مستخدم لفيسبوك ماتوا عام 2016.

19