حكومة السابعة صباحا المصرية تحت مجهر المغردين

الخميس 2014/06/19
حكومة مصر الجديدة "تعمل باكرا"

القاهرة- تنوعت مواقف النشطاء المصريين على المواقع الاجتماعية من الحكومة المصرية الجديدة. وأثار أداء الحكومة الجديدة المكلفة من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليمين الدستورية، في وقت مبكر من صباح الثلاثاء (السابعة صباحا) اهتمام مغردين اعتبروه مؤشرا على جدية الحكومة وحرصها على العمل واستغلال الوقت، تعويضا عما خسره المصريون خلال السنوات الماضية.

وأكد آخرون لم يعد مصطلح (7 الصبح) يعني ذلك التنظيم النسائي المنتمي إلى جماعة الإخوان الإرهابية، هناك فرق بين من يستيقظ مبكرا للقسم بالولاء للوطن وخدمة المواطنين وبين من يستيقظ مبكرا لحرق الوطن.

وأكد آخر "الإشارة واضحة وتعني بداية عصر جديد لا دلع ولا تهريج ولا فوضى ولا إهمال.. هذا على مستوى الشكل، أما على مستوى المضمون فقد كان ضمن أعضاء الحكومة وزير للخارجية اتهم واشنطن وهو سفير بها بتدبير المؤامرات على مصر".

وأثنى مغردون على إلغاء وزارة الإعلام وهو ما يعني التزام الحكم الجديد بالدستور الذي نص على إلغاء الوزارة ليكون الإعلام ليس ملكا لنظام أو لحكومة وإنما هو ملك للشعب تشرف عليه هيئة مستقلة! وقال آخر إن الحكومة الجديدة أنشأت أول وزارة متخصصة في التطوير الحضاري، مهمتها الأساسية تطوير العشوائيات وهو المرض الذي أصاب مصر كلها بسبب الإهمال الذي طال البلاد في الأربعين عاما الماضية.

من جانب آخر انتقد مغردون تركيز الجميع على أداء الحكومة لليمين باكرا مؤكدين أنه ليس معيارا للكفاءة. وضرب أحدهم مثالا بهشام قنديل رئيس الحكومة في عهد الرئيس الإخواني المعزول محمد مرسي الذي كان لا يغادر المجلس وينام فيه و"حصيلة إنتاجه كانت صفرا".

وقال بعضهم إن تشكيل الحكومة تم بنفس الطريقة النمطية والكلاسيكية القديمة، ولم يكن هناك إبداع في الاختيار. وقال مغرد إن مصر تحتاج إلى إعادة الترتيب والانضباط، واستئصال "الترهل" الذي دب في جسدها.

كما انتقد نشطاء "الحكومة العجوز" إذ أن متوسط عمرها يناهز الستين سنة. وقال بعضهم: "حبذا لو بدأنا التغيير من أنفسنا، ماذا لو ركبنا دراجات والتحقنا بعملنا الساعة السابعة صباحا، فالأكيد أن مصر ستكون أحلى بكثير".

19