حكومة الشيخ جابر المبارك تحت ضغط نيابي شديد

استجواب وزراء في الحكومة الكويتية يعيد العلاقات بين السلطتين التشريعية والتنفيذية إلى مربّع التوتّر والخلافات.
الأربعاء 2018/05/02
توتر جديد

الكويت - انطلق الثلاثاء “ماراثون” استجواب وزيرين في الحكومة الكويتية، بالإضافة إلى رئيسها الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، من قبل أعضاء في مجلس الأمّة البرلمان، ما سلّط الضغوط مجدّدا على تلك الحكومة، وأعاد العلاقات بين السلطتين التشريعية والتنفيذية في البلد إلى مربّع التوتّر والخلافات، وهو الوضع الذي يكاد يكون “طبيعيـا”، فيما التهـدئة هي الاستثناء.

ويتوقّع أن تطول جلسة الاستجوابات وتستمر إلى فجر اليوم الأربعاء، وفق ما أعلنه رئيس البرلمان مرزوق الغانم، وذلك لكثرة تفاصيل الاستجوابات وتشعّب القضايا التي تشملها، في ظلّ توقّعات بأن تعبرها الحكومة بسلام دون طلبات بسحب الثقة من المستجوَبين الثلاثة وهم كل من رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك، ووزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل هند الصبيح ووزير النفط بخيت الرشيدي.

3