حكومة الوفاق تستلم مهامها في غزة الأسبوع المقبل

الثلاثاء 2017/12/05
هل تنتهي عوائق المصالحة

رام الله - اتفقت حركتا فتح وحماس الفلسطينيتان في القاهرة على أن تستلم حكومة الوفاق الوطني مسؤولياتها كاملة في قطاع غزة بحلول 10 من ديسمبر المقبل.

وقال مسؤول فلسطيني، طلب عدم ذكر اسمه، إن وفدي الحركتين اتفقا في ختام جولة حوار عقدت بالعاصمة المصرية على “إتمام تمكين الحكومة بتسلم كافة المسؤوليات في قطاع غزة حتى الأحد القادم”.

وبحسب المسؤول، فإن الحكومة ستتسلم أيضا خلال الأسبوع الجاري كافة إيرادات وزارة المالية في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس، وستقوم أيضا بتغطية رواتب موظفي حماس في القطاع عن الشهر الماضي، مشيرا إلى أنه سيتم في وقت لاحق تحديد وقت دفع الرواتب وإن كانت ستكون بشكل جزئي أو كلي.

وأضاف المسؤول أن حماس طالبت أيضا “بإلغاء كافة العقوبات على غزة وكان هناك تفهم من فتح بالاستجابة” فور تمكن حكومة الوفاق من استلام كافة مهامها.

وفرض الرئيس الفلسطيني محمود عباس سلسلة من الإجراءات العقابية للضغط على حركة حماس، من بينها خطوات متعلقة بالكهرباء ورواتب الموظفين العاملين في القطاع الذي يعاني من أزمة اقتصادية خانقة.

ومن جانبه، قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران، إنه تم بحث مختلف قضايا المصالحة في لقاءات القاهرة.

وأشار بدران إلى أنه “سوف تستكمل اللقاءات لاحقا من أجل تطبيق الاتفاقيات”.

وكانت حركة فتح وحماس أعلنتا الأسبوع الماضي عن إرجاء موعد تسلم السلطة إدارة غزة لـ10 أيام بعد خلافات على ملف الموظفين.

2