حكومة جديدة في إقليم الصومال الإثيوبي

التشكيلة الحكومية تمثل مختلف العشائر في الإقليم، وسيعملون على الحفاظ على السلام والاستقرار والتنمية.
الثلاثاء 2018/09/04
حكومة توافقية

أديس أبابا – أعلنت الحكومة الإثيوبية الاثنين تشكيل حكومة جديدة في إقليم الصومال (أوغادين)، شرقي البلاد، تتألف من 27 مسؤولا في مختلف القطاعات بالإقليم، دفعا لعملية السلام في الإقليم المضطرب.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية، أحمد شيدي، في تصريحات إعلامية، إنه “جرى تشكيل حكومة جديدة في إقليم الصومال الإثيوبي، بعد مصادقة برلمان الإقليم عليها”، مضيفا أن حكومة الإقليم تتألّف من “27 مسؤولا من حملة الماجستير والدكتوراه”.

وأوضح أن المسؤولين الذين تم تعيينهم في حكومة “الصومال الإثيوبي يمثلون مختلف العشائر في الإقليم، وسيعملون على الحفاظ على السلام والاستقرار والتنمية”.

والاثنين الماضي، رفع برلمان “الصومال الإثيوبي” الحصانة عن الرئيس السابق للإقليم عبدي إيلي وستة مسؤولين آخرين، لـ”الاشتباه بصلتهم في أعمال عنف وقتل وحرق وتخريب شهدها الإقليم مطلع الشهر الجاري”.

وفي اليوم نفسه، اعتقلت الشرطة الفيدرالية الإثيوبية إيلي، من منزله، في منطقة بولي أتلاس وسط العاصمة أديس أبابا، وبحوزته 5 قطع من سلاح كلاشنيكوف و4 مسدسات.

والأربعاء الماضي، مثل إيلي و6 مسؤولين آخرين بالإقليم، أمام المحكمة الفيدرالية الإثيوبية، بعد أن وجه لهم المدعي العام الإثيوبي برهانو سجاي، تهم “إشعال الفتنة القبلية والدينية وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان”.

والأسبوع الماضي، صادق برلمان أوغادين على تولي مصطفى محمد شؤون إدارة الإقليم خلفا للرئيس السابق.

وشهد الإقليم مطلع أغسطس الماضي أعمال عنف وقتل وحرق، عقب خروج متظاهرين يطالبون بتنحي رئيس الإقليم السابق.

ويتمتع إقليم أوغادين بحكم شبه ذاتي، ويتبع الكونفيدرالية الإثيوبية المكونة من 9 أقاليم.

5