حكومة جوبا تضع تنازل المتمردين شرطا للسلام

الأربعاء 2014/07/02
حكومة جنوب السودان مستعدة للسلام حال استئناف المتمردين للمفاوضات

جوبا - أعلن الوفد المفاوض لحكومة جنوب السودان استعداده لإبرام اتفاق سلام مع الحركة الشعبية المعارضة بقيادة رياك مشار في غضون أسبوعين إذا توفرت الرغبة لدى المتمردين في استئناف المفاوضات.

ونقلت صحيفة "سودان تريبيون" عن وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي المفاوض مايكل مكوي القول إن مهلة الـ 60 يوما التي حددتها منظمة الايجاد تمر بعجالة، إلا أنه أضاف :"نحن جاهزون للتوقيع على السلام في غضون 15 يوما".

ورهن مكوي العودة إلى طاولة المفاوضات مجددا بعد تأجيلها الأسبوع الماضي بـ"رجوع المتمردين إلى رشدهم" وتخليهم عن مطالبتهم باستبعاد أصحاب المصلحة من منظمات المجتمع المدني من طاولة المفاوضات.

وأوضح رياك مشار في مقابلة مع الصحيفة أن لديهم تحفظات حول نهج الوساطة التي تتخذ قرارات تخص جنوب السودان بدلا عن الأطراف المشاركة في المفاوضات.

كما شدد على أنه لا خلاف بينهم وبين منظمات المجتمع المدني حتى يتم فرضها كطرف في المفاوضات، وقال إن الأفضل أن يكون لها دور استشاري بينما تنحصر المحادثات بين الأطراف المتحاربة.

وكانت حركة مشار قد رفضت المشاركة في المحادثات الأسبوع الماضي الأمر الذي دفع الوساطة إلى تعليق المفاوضات إلى أجل غير محدد.

وقال الوسطاء إنهم سيحيطون مجلس الأمن علما بما جرى وله أن يتخذ ما يشاء من إجراءات تجاه المشاركين في المفاوضات.

1