حكومة مدبولي تؤدي اليمين الدستورية أمام السيسي

الحكومة المصرية الجديدة تشمل تغييرات في حقائب الطيران المدني والصحة والمالية والزراعة والتنمية المحلية والرياضة والبيئة والاتصالات إضافة إلى منصبي وزير الدفاع والداخلية.
الخميس 2018/06/14
السيسي حافظ على الحقائب التي استطاعت امتصاص الصدمات

القاهرة- أدى أعضاء الحكومة المصرية الجديدة، برئاسة مصطفى مدبولي، الخميس اليمين الدستورية أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وكان السيسي كلف مدبولي وزير الإسكان في الحكومة المستقيلة بتشكيل حكومة جديدة خلفا لحكومة شريف إسماعيل التي قدمت استقالتها بعد أداء السيسي اليمين الدستورية لولايته الرئاسية الثانية.

وشملت الحكومة الجديدة تعيين الفريق محمد زكي في منصب وزير الدفاع والإنتاج الحربي، كما شملت تعيين اللواء محمد توفيق في منصب وزير الداخلية.

كما شملت التغييرات أيضا حقائب الطيران المدني والصحة والمالية والزراعة والتنمية المحلية والرياضة والبيئة والاتصالات.

وقد تم  تعيين الفريق محمد أحمد زكي في منصب وزير الدفاع خلفا للفريق أول صدقي صبحي وعرض التلفزيون الرسمي المصري لقطات لزكي قائد الحرس الجمهوري وهو يؤدي اليمين الدستورية أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي.

كما تم تعيين عزالدين أبو ستيت في خطة منصب وزير الزراعة وهشام توفيق وزيرا جديدا لقطاع الأعمال العام.

وشغل مدبولي (52 عاما) منصب وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية منذ 2014، وكان عنصرا فاعلا في الكثير من المشروعات، خاصة العاصمة الإدارية الجديدة، التي تحظى باهتمام كبير في خطط السيسي التنموية، ويرى أنها إنجاز سوف يغير وجه البلاد.

وحضر مدبولي جميع المناسبات التي لها علاقة بالعاصمة الإدارية، بدءا من طرح فكرتها وتدشينها ومرورا بالعمل فيها، وسوف يكون مشرفا على استكمال المشروعات التي تشهدها وجذب المزيد من الاستثمارات، حيث من المتوقع افتتاح غالبيتها في عهده العام المقبل.

ويشير اختيار مدبولي، وهو أحد تلاميذ إبراهيم محلب رئيس الوزراء الأسبق ومساعد رئيس الجمهورية للمشروعات التنموية حاليا، إلى أن السيسي حريص على عدم القيام بتغييرات واسعة في التشكيلة الوزارية، خاصة في الحقائب التي استطاعت امتصاص الصدمات التي خلفها ارتفاع الأسعار الفترة الماضية، واستيعاب تململ المواطنين.