حلب بوابة تمدد "الدولة الإسلامية"

الأربعاء 2014/08/13
الدولة الإسلامية تكسب المعارك الميدانية في حلب

دمشق - سيطر جهاديو تنظيم "الدولة الإسلامية" على سلسلة قرى تقع في ريف حلب شمال سوريا، حسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وذكر المرصد ان "تنظيم الدولة الإسلامية سيطر على قرى المسعودية والعزيزية ودويبق والغوز وبلدتي تركمان بارح وأخترين بريف حلب الشمالي الشرقي" القريبة من الحدود التركية.

واتت سيطرة التنظيم على هذه القرى "عقب اشتباكات عنيفة مع الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المتبقية هناك، بعد انسحاب جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وعدة كتائب إسلامية من المنطقة في أواخر شهر تموز/يوليو".

واشار المرصد الى ان بلدة أخترين تعد "منطقة استراتيجية" لتنظيم الدولة الإسلامية كونها تفتح الطريق امامه نحو بلدة مارع، أهم معاقل الجبهة الإسلامية، ونحو مدينة اعزاز، مرجحا ان "تكونا الهدف القادم" للتنظيم.

وأدت الاشتباكات إلى مقتل وجرح وأسر عدد من مقاتلي الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية إضافة لمقتل وجرح عدد من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ، بينما تستمر الاشتباكات بين الطرفين في أطراف قرية أرشاف.

ويخوض التنظيم معارك عنيفة منذ كانون الثاني/يناير ضد تشكيلات من مقاتلي المعارضة الذين يواجهون القوات النظامية في النزاع.

ومنذ ظهوره في سوريا في ربيع العام 2013، لم يخف تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي كان يعرف باسم "الدولة الاسلامية في العراق والشام"، سعيه الى التمدد وبسط سيطرته المطلقة على المناطق التي يتواجد فيها.

ووسع التنظيم في الاسابيع الماضية نفوذه في سوريا، وبات يسيطر بشكل شبه كامل على الرقة ومحافظة دير الزور (شرق) الحدوية مع العراق والغنية بالنفط. وفي اواخر حزيران/يونيو اعلن التنظيم عن انشاء "خلافة" في الاراضي التي يسيطر عليها في سوريا والعراق.

وقتل اكثر من 170 الف شخص بحسب ارقام المرصد في سوريا منذ مارس 2011، تاريخ انطلاق احتجاجات سلمية ضد الرئيس السوري بشار الاسد تحولت الى نزاع مسلح لاحقا.

1