حلب: سبعة قتلى في قصف على أحياء النظام

الأربعاء 2015/06/17
دي ميستورا يدين اعتداءات مقاتلي المعارضة "الخطيرة" على المدنيين في حلب

بيروت - قتل سبعة أشخاص بينهم أربعة أطفال في قصف استهدف أحياء تحت سيطرة قوات النظام في مدينة حلب في شمال سوريا، وفق ما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان الاربعاء.

وأفاد المرصد في بريد الكتروني عن مقتل سبعة مواطنين بينهم اربعة أطفال نتيجة "سقوط قذائف جديدة عدة على مناطق في أحياء السبيل والخالدية والأعظمية وشارعي النيل وتشرين ومنطقة الشيحان الخاضعة لسيطرة قوات النظام في مدينة حلب".

ويأتي سقوط القذائف غداة قصف مماثل استهدف الأحياء ذاتها وأخرى مجاورة، مصدره مواقع فصائل المعارضة في احياء حلب الشرقية، ادى الى مقتل 36 شخصا على الأقل بينهم 14 طفلا واصابة أكثر من 190 شخص بجروح، وفق حصيلة جديدة للمرصد الاربعاء.

وقال المرصد ان الاثنين يعد اليوم الأكثر دموية الذي شهدته احياء تحت سيطرة قوات النظام منذ اندلاع النزاع قبل اكثر من اربعة اعوام.

ودان الموفد الدولي الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا "الهجوم الخطير جدا على المدنيين" في حلب. وقال ان "هذا الهجوم لا يبرر بأي حال من الأحوال أي عملية انتقام قد تقوم بها الحكومة السورية على المناطق الآهلة باستعمالها القنابل البرميليّة".

ودعت وزارة الخارجية السورية من جهتها مجلس الامن والامين العام للامم المتحدة الى ادانة المجزرة و"اتخاذ التدابير الجذرية الرادعة بحق التنظيمات الارهابية والدول الداعمة".

وتشهد مدينة حلب مواجهات عنيفة منذ عام 2012 بين قوات النظام والمعارضة اللتين تتقاسمان السيطرة على احيائها.

وتقصف قوات النظام بانتظام مناطق تحت سيطرة قوات المعارضة في مدينة حلب لا سيما بالبراميل المتفجرة التي تلقى من طائرات مروحية وقد حصدت الاف القتلى.

كما يقصف مقاتلو المعارضة الأحياء الغربية من المدينة الخاضعة لسيطرة قوات النظام بقذائف صاروخية غالبا ما توقع ضحايا بين المدنيين.

وفي ريف درعا (جنوب)، ارتفعت حصيلة الغارات الجوية التي شنها الطيران الحربي التابع للنظام على بلدة الغارية الشرقية الى 18 قتيلا بينهم 14 طفلا، وفق المرصد.

وأوضح المرصد الثلاثاء ان القصف استهدف مدرسة لتحفيظ القرآن في القرية وتسبب بمقتل 16 شخصا بينهم 13 طفلا.

1