حلقات دراسية في مهرجان أبوظبي

الجمعة 2014/10/17
"من ألف إلى باء" أول فيلم محلي تختاره إدارة المهرجان للافتتاح

أبوظبي - ينظم مهرجان أبوظبي السينمائي في دورته الثامنة التي تفتتح الأسبوع القادم برنامجا بعنوان “حوارات في السينما”، يضمّ حلقات دراسية وجلسات نقاشية تتناول قضايا حفظ الأفلام، وتقنيات التمثيل العالمية، وصناعة الأفلام العربية في المهجر، والإنتاج العالمي المشترك وتسويق الفيلم القصير.

وقال علي الجابري مدير المهرجان في بيان إن المهرجان الذي يبدأ يوم 23 أكتوبر الجاري، ينظم هذا البرنامج بهدف “الخروج بالفيلم العربي إلى العالمية” من خلال محاضرات ونقاشات لسينمائيين بارزين مع طلاب ومخرجين عرب، وهي “فرصة نادرة للاحتكاك بكبار المخرجين والممثلين” حول تقنيات العمل السينمائي.

وأضاف أن من عناوين القضايا التي تطرح للنقاش: دعونا نعمل معا.. الإنتاج العربي-الدولي المشترك، والروح تتوق إلى الوطن.. صناعة الأفلام العربية في المهجر، والتمويل الجماعي في العالم العربي، وماذا بعد إنجاز الفيلم القصير؟ وصناعة الأفلام الخليجية الناشئة. ومن المشاركين في هذا البرنامج الممثل العراقي-الكندي ياسين السلمان المعروف باسم “نارسيسيست”، والمخرج الجزائري-الفرنسي رشيد بوشارب، وممثلو مشروع “سينما العالم” للمخرج الأميركي مارتن سكورسيزي.

والمهرجان الذي يستمر عشرة أيام سيعرض 197 فيلما من 61 دولة، ومن هذه الأعمال تسعة أفلام روائية طويلة و48 فيلما قصيرا، تقدم في عرض عالمي أول، ومنها فيلم الافتتاح الإماراتي “من ألف إلى باء” إخراج علي مصطفى.

ويعتبر “من ألف إلى باء” أول فيلم محلي يختاره “أبوظبي السينمائي” كفيلم للافتتاح، وهو الفيلم الروائي الطويل الثاني لمخرجه علي مصطفى بعد فيلم “دار الحي” (2009).

16