"حلق الوادي" بوابة البحر الأبيض.. والغلبة للمسرح

الأربعاء 2013/08/21
«طواسين» استحضار لشخصيات من الماضي في نحت لمستقبل غامض

تونس- انطلقت فعاليات مهرجان مسرح البحر الأبيض المتوسط بمدينة حلق الوادي التونسية في دورته الـ39، يوم 17 أغسطس/ آب وتختتم يوم 31 منه، وذلك تحت إشراف «المندوبية الجهوية للثقافة» بتونس.

سهرة الافتتاح أثثها عرض مسرحي موسيقي كوريغرافي من إنتاج المسرح الوطني وفي إخراج لعماد جمعة وذلك بفضاء دار الثقافة حلق الوادي.

وسيكون للعروض المسرحية النصيب الأوفر من سهرات المهرجان وهي: مسرحيّة «السدّ» لـ»جمعيّة خرّيجي المعهد العالي للفنون الدّراميّة والمسرحية» بتونس التي عرضت الأحد 18 أغسطس، أما الإثنين 19 أغسطس فعرضت مسرحيّة «الباش» لـ»شركة مسار للإنتاج والتّوزيع الفنّي» من إخراج صالح حمّودة.

وتعرض اليوم الأربعاء 21 أغسطس مسرحيّة «الدّرس» إنتاج «لرتيستو بقرنبالية» ومن إخراج غازي الزغباني، في حين تعرض مسرحيّة «ألم» لـ«جمعيّة مسرح نور» من إخراج نورة العرفاوي يوم غد الخميس 22 أغسطس، ومسرحيّة «المارون» لـ»الجمعيّة التّونسيّة للفنون المسرحية»، من إخراج الحبيب المنصوري يوم الأحد 25 أغسطس، ومسرحيّة «طواسين» لـ»شركة فن الضّفّتين» من إخراج حافظ خليفة يوم الإثنين 26 أغسطس، وهي مسرحية تحضر فيها شخصيات تاريخية: الحلاج، السهروردي، حمدان بن قرمط، وابن عربي وابليس.

حيث تلتقي هذه الشخصيات في كهف بعد طوفان عظيم، ليشرع الأربعة في تداول فكرة إنشاء دولة جديدة، ويلعب النص على مرجعيات الشخصيات التاريخية المستحضرة، ليسقط دلالاتها على الواقع الذي يؤسسه اليوم ما يسمى بالربيع العربي.

وينجح العرض في فرض هذا التماس معتمداً على مفارقات كوميدية وأخرى قاسية، تحفر في التراجيديا، فيما تشكل الاستعراضات الغنائية حالات من الربط والانتقالات، ويختلف الأربعة في تكوين دولة غير منحازة وغير مؤدلجة ومؤطرة بفكر بعينه، لتكشف المزيد من ملامح الواقع الحالي ما بعد الثورات.

لتتواصل العروض المسرحية من خلال مسرحية «علّمني» لـ»جمعيّة القاصرين عن الحركة العضويّة» يوم الأربعاء 28 أغسطس، فمسرحيّة «الرّهيب» لـ»المسرح الوطني» إخراج منير العرقي في الاختتام. وللطفل نصيب في المسرح من خلال مسرحية «أنا وخويا» من إخراج صلاح الدّين مصدّق وإنتاج «شركة حلم».

كما سيكون للعروض الموسيقية والفنّية نصيب كذلك في سهرات المهرجان، حيث كان للجمهور موعد أمس الثّلاثاء 20 أغسطس مع عرض موسيقي لمجموعة Evasion، ويوم 24 أغسطس مع عرض Jazz، ويوم 29 أوت عرض أولاد باب اللّه، ويوم 30 أوت مع عرض موسيقي صوفي «سطمبالي».

16