حلم التتويج بدوري أبطال أفريقيا يراود الزمالك المصري

يبحث فريق الزمالك المصري عن طريق العودة بنتيجة إيجابية من مواجهته مع صن داونز الجنوب أفريقي ذهابا في نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم في بريتوريا، السبت، لكي يخطو الخطوة الأولى نحو لقب قاري سادس.
السبت 2016/10/15
العبور ممنوع

القاهرة - يحلم الزمالك المصري بالاقتراب خطوة أخرى في سبيل تحقيق حلمه بالتتويج بلقب بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم للمرة الأولى منذ عام 2002، حينما يحل ضيفا على صن داونز الجنوب أفريقي في ذهاب نهائي البطولة السبت. ويرغب الزمالك في الثأر لخسارته أمام نظيره الجنوب أفريقي (1-2) بالقاهرة و (0-1) بجنوب أفريقيا خلال مواجهتيهما ضمن المجموعة الثانية في مرحلة المجموعتين (دور الثمانية) للنسخة الحالية للبطولة.

وانتظر الزمالك 14 عاما من أجل العودة مرة أخرى للظهور في النهائي الأفريقي الكبير بعدما عانى من الكثير من الكبوات خلال السنوات الأخيرة، قبل أن يستعيد الفريق بريقه من جديد بعدما توج بخمسة ألقاب محلية خلال المواسم الأربعة الماضية.

ولم يكن الطريق نحو النهائي مفروشا بالورود أمام الزمالك، الذي واجه العديد من الأندية الكبرى خلال مسيرته في البطولة، مثل يونيون دوالا الكاميروني، الذي توج بالبطولة عام 1979، ومولودية بجاية الجزائري، الذي بلغ نهائي بطولة كأس الاتحاد الأفريقي (الكونفيدرالية الأفريقية) التي انتقل إليها عقب خسارته أمام الفريق المصري في دور الـ16 لدوري الأبطال.

كما واجه الزمالك إنييمبا النيجيري، بطل المسابقة عامي 2003 و2004 خلال دور المجموعتين، قبل أن يصطدم في الدور قبل النهائي، الذي صعد إليه للمرة الأولى منذ 11 عاما، بالوداد البيضاوي المغربي، الفائز باللقب عام 1992.

ويرغب الفريق المصري في تحقيق أفضل نتيجة ممكنة في لقاء الذهاب، حتى يسهل من مهمته في مباراة العودة التي ستقام بمصر في 23 أكتوبر الجاري، ولا سيما في ظل امتلاكه لعدد من اللاعبين الأكفاء في مختلف الخطوط. ويضم الزمالك أحمد الشناوي في حراسة المرمى، بالإضافة إلى علي جبر وإسلام جمال وأحمد دويدار في الدفاع، وطارق حامد وإبراهيم صلاح وأحمد توفيق والنيجيري معروف يوسف في مركز لاعب الوسط المدافع، وشيكابالا ومصطفى فتحي وأيمن حفني لاعبي الوسط المهاجمين، وباسم مرسي والنيجيري ستانلي أوهاويتشي والزامبي إيمانويل مايوكا في خط الهجوم.

المباراة تعد التاسعة للزمالك مع أندية جنوب أفريقيا في المسابقات الأفريقية، حيث فاز في 4 مباريات وخسر في مثلها

ويخشى مؤمن سليمان مدرب الزمالك من تعرض لاعبيه الدوليين للإرهاق بعد مشاركتهم مع المنتخب المصري أمام مضيفه منتخب الكونغو في التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم بروسيا عام 2018، حيث ضمت قائمة (الفراعنة) ثمانية لاعبين من الفريق الأبيض.

وتعد هذه هي المباراة التاسعة للزمالك مع أندية جنوب أفريقيا في مختلف المسابقات الأفريقية، حيث فاز في أربع مباريات وخسر في مثلها، فيما لم تنته أي مباراة بالتعادل، كما تعتبر هذه هي المواجهة الثالثة بين الأندية المصرية ونظيراتها الجنوب أفريقية في نهائيات المسابقة. وكان الأهلي المصري قد تغلب على صن داونز في نهائي نسخة البطولة عام 2001، قبل أن يعود نفس الفريق لاجتياز عقبة أورلاندو بايريتس الجنوب أفريقي في نهائي المسابقة قبل ثلاثة أعوام. وكان الزمالك قد واجه البعض من الصعوبات خلال وجوده بجنوب أفريقيا، حيث كان الفريق مهددا بعدم خوض تدريبه الخميس بسبب المظاهرات الطلابية التي تسببت في إغلاق ملعب الجامعة الذي كان من المقرر أن يستضيف تدريب الفريق المصري، قبل أن تنجح إدارة صن داونز في إيجاد ملعب بديل للفريق الأبيض.

من جانبه، يطمح صن داونز، الذي بلغ النهائي للمرة الأولى منذ 15 عاما، في أن يكون ثاني فريق من جنوب أفريقيا يتوج باللقب الذي سبق أن فاز به منافسه العتيد أورلاندو بايريتس عام 1995. ومن المتوقع أن يدفع بيتسو موسيماني مدرب الفريق بجميع أوراقه الرابحة منذ البداية، أملا في إنهاء الأمور في جنوب أفريقيا قبل السفر إلى القاهرة. ولم يكن أحد ينتظر بلوغ صن داونز نهائي دوري أبطال أفريقيا بعد أن ودع البطولة مرتين. ففي دور الـ16 المؤهل لمرحلة المجموعات للبطولة، خرج صن داونز على يد فيتا كلوب الكونغولي. بعدها انتقل الفريق ليخوض دور الملحق في كأس الاتحاد ليودع البطولة مجددا على يد ماديما الغاني.

وحصل بعدها بطل جنوب أفريقيا على طوق النجاة حين استبعد فيتا كلوب من البطولة لإشراك لاعب غير مؤهل في الدور السابق وحل صن داونز بديلا له في مرحلة المجموعات. ويحلو لمدرب صن داونز بيتسو موسيماني تشبيه ما حصل لفريقه مع منتخب الدنمارك الذي دعي إلى نهائيات كأس أوروبا عام 1992 بدلا من يوغسلافيا في اللحظة الأخيرة قبل أن ينتزع اللقب. وأكد موسيماني أن مهمة فريقه لن تكون سهلة بقوله “الزمالك فريق قوي جدا ويجب عدم الاستهانة به على الرغم من أننا تغلبنا عليه مرتين في دور المجموعات”.

22