حلم الثلاثية يراود غوارديولا وأنريكي

الخميس 2015/04/23
غوارديولا ينجو من أزمة كبيرة مع بايرن

برلين - نجح بيب غوارديولا مدرب بايرن ميونيخ في النجاة من أزمته في ناديه الألماني وخرج أقوى مما كان عليه بعد فوزه الساحق 7-4 على بورتو في مجموع مباراتي دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ليتأهل للدور قبل النهائي للمسابقة. وكان غوارديولا في موقف صعب بعد خسارة بايرن 3-1 في مباراة الذهاب الأسبوع الماضي. ولم يحدث أن خرج أي فريق يدربه غوارديولا قبل الوصول إلى الدور قبل النهائي لدوري الأبطال.

وسبق لغوارديولا أن قال مرارا إنه يدرك المطلوب منه تحقيقه مع بايرن بطل أوروبا خمس مرات والذي لا يشعر بالرضا لو فاز فقط بلقبي الدوري والكأس المحليين.

وتولى غوارديولا قيادة بايرن بعد فوز النادي بثلاثية من الألقاب في 2013 ولم تقل مستوى التوقعات منذ ذلك الحين لتكرار هذا الإنجاز. وتسبب الخروج من قبل النهائي الموسم الماضي في زيادة الضغوط على غوارديولا للفوز بثلاثية جديدة هذه المرة.

لكن في ظل ابتلاء بايرن بالإصابات في الأشهر الأخيرة ووقوع نزاع داخلي نادر بعدما رحل الطبيب هانز-فيليم مولر-فولفارت عن منصبه عقب 38 عاما في منصبه بسبب إلقاء اللوم على الجهاز الطبي في الخسارة أمام بورتو، فإن استعدادات بايرن لمباراة الإياب لم تكن مثالية على الإطلاق.

ويحظى الطبيب المخضرم باحترام على نطاق واسع لدى معظم اللاعبين. وقال كثيرون إنهم سيواصلون الأخذ بنصيحته وهو ما وضع غوارديولا في موقف صعب بسبب اختلافه مع أحد رموز النادي.

ولو كان بايرن أخفق في اجتياز بورتو لزاد ذلك من صعوبة موقف غوارديولا وظهرت تكهنات بكل تأكيد حول مستقبل المدرب الأسباني في ميونيخ رغم ارتباطه بعقد حتى 2016. لكن المدرب الأسباني، الذي أحرز 14 لقبا في أربعة مواسم مع برشلونة، أحسن التعامل مع الضغوط وقدم تقريبا أفضل مبارياته هذا الموسم رغم غياب مجموعة من أهم لاعبيه بسبب الإصابة مثل آرين روبن وفرانك ريبري وباستيان شفاينشتايغر وديفيد ألابا.

وقال غوارديولا بعدما سجل بايرن خمسة أهداف في أول 26 دقيقة “شعرت في الأيام الماضية بأنه سيكون بوسعنا التأهل”، وأضاف “كانت مباراة حياة أو موت وكنت أدرك مدى أهمية المباراة. أعلم ما هو المتوقع مني مع هذا الفريق وهو ضرورة تحقيق الانتصارات كما كان يحدث مع برشلونة”.

وتحلم جماهير بايرن بإحراز اللقب الأوروبي عند إقامة النهائي في برلين في يونيو المقبل، ومع عودة اللاعبين بشكل تدريجي من الإصابة فإن غوارديولا يثق في تطور الأداء. وقال غوارديولا في رسالة تحذير واضحة لباقي المنافسين “يمكننا أيضا أن نظهر بشكل أفضل.. بعد الخسارة في بورتو كان اللاعبون أبطالا بالنسبة إلي ولذلك من السهل أن أحبهم الآن”.

من ناحية أخرى أشاد لويس أنريكي المدير الفني لنادي برشلونة الأسباني بالجدية التي تعامل بها لاعبوه في مباراة الفريق في إياب دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا أمام باريس سان جيرمان الفرنسي، كما أشاد أيضا بصلابة فريقه الذي اعتاد أن يكون حـاضرا دائما بين الكبـار في القـارة الأوروبية.

وقال أنريكي عقب اللقاء الذي جمع بين الفريقين وانتهى بفوز برشلونة 2-0 “لقد كانت مباراة رائعة.. تمتعنا بمستوى رائع وتمكنا من أداء اللقاء كما تمنينا”.

وأضاف المدرب الأسباني “الفريق تعامل بجدية كبيرة مع المباراة”. وكان برشلونة قد فاز في مباراة الإياب على ملعب الأمراء في العاصمة الفرنسية باريس بنتيجة 3-1.

وتأهل الفريق الكتالوني إلى الدور قبل النهائي من بطولة دوري الأبطال للمرة الثامنة خلال النسخ العشر الأخيرة. وتابع أنريكي “هذا يدل على المستوى الراقي لهذا الفريق ولاعبيه”.

ورفض أنريكي اعتبار فريقه الأوفر حظا في الفوز بلقب البطولة الأوروبية رغم العرض الكبير الذي قدمه أمام باريس سان جيرمان، وقال “نحن أحد الفرق الأربعة المرشحة للفوز باللقب ووصلنا إلى هذه المرحلة في أفضل حال”.

23