حلم الثنائية المحلية يراود فليك مع بايرن ميونخ

باير ليفركوزن يشكل عقبة أمام المدرب الألماني هانز فليك للسير على خطى يوب هاينكس.
الجمعة 2020/07/03
مهمات صعبة تنتظرنا

يتطلع بايرن ميونخ إلى تكرار الإنجاز التاريخي الذي سجله في موسم 2012 – 2013 وذلك بحصد ثلاثية تاريخية (من بينها ثنائية الكأس والدوري المحليين)، لكن هذه المرة برفقة المدرب الجديد هانز فليك الذي يطمح بدوره إلى السير على خطى المدرب العملاق يوب هاينكس.

برلين – يستعد بايرن ميونخ الألماني لخوض صراع جديد على الألقاب وذلك عندما يلتقي غريمه باير ليفركوزن في المباراة النهائية للكأس غدا السبت على الملعب الأولمبي ببرلين.

ويعمل هانز فليك المدير الفني لبايرن على توزيع جهود لاعبيه بما يجعلهم قادرين على الدفاع عن حلم الفريق بحصد الألقاب في الجبهتين المتبقيتين محليا وأوروبيا.

ويلفت محللون رياضيون إلى أن حلم هذا المدرب يظل مشروعا قياسا بالتحول الذي بات عليه الفريق منذ توليه المقاليد الفنية خلفا للكرواتي نيكو كوفاتش في نوفمبر الماضي.

وكان الرئيس التنفيذي لبايرن كارل هاينز رومنيغه قد بارك هذا التحول في الفريق خلال تصريحات أدلى بها سابقا “منذ أن تولى هانز فليك قيادة الفريق، أصبحنا نلعب بطريقة جذابة وناجحة. يمكن أن ندين له بالفضل الكبير في ذلك”.

وقال رومنيغه “كنا نريد أن نمنح جماهيرنا الألقاب، لكن مع تقديم كرة هجومية، ولقد نجحنا في ذلك”.

ويجمع متابعون للفريق البافاري على الأسلوب الذي بات يميز بطل الدوري الألماني منذ تولي فليك القيادة الفنية للنادي، فضلا عن الروح التي بثها في العديد من النجوم المخضرمين الذين أعادهم للعب في مراكزهم الأساسية وقدموا الإضافة.

وبعد أن حسم لقب الدوري المحلي للمرة الثامنة على التوالي، يستعد العملاق الألماني لمعركة فاصلة في سباق الكأس أمام خصم عنيد ممثل في ليفركوزن الذي يمني النفس هو أيضا بعدم الخروج خالي الوفاض هذا العام.

وتوج الفريق البافاري بلقب الدوري الألماني للموسم الثامن على التوالي بعدما حسم اللقب بفارق 13 نقطة عن أقرب منافسيه بوروسيا دورتموند.

وسيحمل فليك على عاتقه محاولة قيادة البافاري لحصد لقب الكأس والتتويج بالثنائية المحلية في موسمه الأول مع النادي.

ولا شك أن فليك سيضع نصب عينيه الفوز بالثلاثية التاريخية (الدوري الألماني، وكأس ألمانيا، ودوري أبطال أوروبا)، لمعادلة الرقم التاريخي للمخضرم يوب هاينكس الذي حققه مع الفريق نفسه موسم 2012 – 2013.

هانز فليك يعمل على توزيع جهود لاعبيه بما يجعلهم قادرين على الدفاع عن حلم الفريق بحصد الألقاب

ونجح فليك في تحقيق الخطوة الأولى بالتتويج بالبوندسليغا وبات على أعتاب لقب الكأس بينما تبقى حظوظه قائمة بقوة أيضا في دوري الأبطال.

ولا شك أن طموح فليك وبايرن ميونخ سيصطدم بخصم متمرس يمتلك مجموعة من اللاعبين المميزين القادرين على إلحاق الضرر بالبافاريين.

وفي الموسمين الأخيرين من البوندسليغا شهدت مباريات الفريقين سجالا، إذ حقق بايرن الفوز ذهابا بنتيجة 3-1 في الموسم الماضي (2018 – 2019) ورد ليفركوزن في الإياب بالنتيجة نفسها.

وفي الموسم الحالي، استطاع ليفركوزن أن يحقق الفوز في معقل البافاري في أليانز أرينا بنتيجة (2-1)، إلا أن بايرن استعاد قوته وحقق فوزا قاسيا في مباراة العودة بنتيجة (4-2)، بملعب باير ليفركوزن.

ووعد رودي فولر المدير الرياضي لليفركوزن بأن يشكل فريقه صعوبة كبيرة لبايرن. ويتطلع ليفركوزن إلى الفوز بأول لقب له منذ 27 عاما. وتتبقى فقط بالنسبة إلى المتابعين لأجواء البوندسليغا معرفة من سينجح في حسم المواجهة الثالثة بين الفريقين هذا الموسم ويخطف لقب الكأس.

وفي حال فوز بايرن بلقب الكأس ستكون الثنائية الثانية للفريق في موسمين متتاليين والثالثة عشرة في تاريخه.

واعتاد بايرن بالفعل على الاحتفال بالألقاب دون صخب مثلما حدث خلال فوزه بلقب البوندسليغا في وقت سابق من الشهر الحالي.

ويتطلع بايرن إلى الفوز باللقب ليكون خطوة جديدة على طريق تحقيق حلم الثلاثية نظرا لأن فرصة الفريق لا تزال قائمة أيضا في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا عندما تستأنف البطولة نشاطها في أغسطس المقبل. ويطمح الفريق إلى الحصول على بعض الراحة بعد نهائي الكأس الذي أكد مديره الفني أن تركيز الفريق ينصب عليه حاليا.

وأبدى النجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ثقته في قدرة الفريق على التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، الذي يستكمل منافساته في أغسطس المقبل رغم أن الفريق يواجه فترة غياب طويلة عن المنافسات قبل استئناف مشواره في البطولة.

وقال الهداف التاريخي للفريق في تصريحات نشرتها صحيفة “شبورت بيلد” الأسبوعية “أرى بوضوح أن لدينا فرصة كبيرة في الفوز بكأس البطولة هذا الموسم. نحن في حال جيد، ونحظى بتناغم كبير في الفريق”.

وتوج ليفاندوفسكي هدافا للدوري الألماني في الموسم الحالي الذي اختتم السبت الماضي وتصدر قائمة الهدافين برصيد 34 هدفا.

وبعد نهائي الكأس سيوجه بايرن ميونخ أنظاره نحو المسابقة الأبرز وهي دوري أبطال أوروبا وتبدو حظوظه فيها وافرة بدرجة كبيرة نظرا للمستويات التي قدمها قبل وقف النشاط.

ويخوض بايرن مباراة إياب دور الستة عشر أمام تشيلسي الإنجليزي علما وأن مباراة الذهاب كانت قد انتهت بفوز بايرن 3 – 0. وتقام مباراة الإياب يوم السابع أو الثامن من أغسطس وتقام بعدها منافسات أدوار الثمانية وقبل النهائي والنهائي في لشبونة.

وأكد ليفاندوفسكي، الذي يتصدر قائمة هدافي دوري الأبطال برصيد 11 هدفا، أنه لا يشعر بالقلق إزاء فترة الإجازة، حيث أن بايرن حقق الفوز في جميع المباريات العشر التي خاضها في الدوري والكأس بعد استئناف المنافسات في 16 مايو، عقب فترة توقف طويلة بسبب أزمة كورونا.

وذكر “بالطبع هذا التوقف ليس أمرا معتادا قبل مثل هذه المباريات المهمة. لكننا نحظى بالفعل بالخبرة في الاستعدادات، ونجحنا في إتقان ذلك بعد التوقف بسبب كورونا”.

23