حلم الثنائية يراود الزمالك بتحدي غريمه الأهلي

يبحث الزمالك عن إيقاف سلسلة من النتائج السلبية أمام غريمه الأهلي في نهائي كأس مصر لكرة القدم اليوم. ويمني الفريق الأبيض النفس بالفوز بالثنائية المحلية للمرة الثالثة في تاريخه.
الاثنين 2015/09/21
قطبا الكرة المصرية في نهائي كأس عنوانه الإثارة والحماس

القاهرة - تبدو الفرصة سانحة أمام الزمالك بطل الدوري لإحراز لقب الكأس للمرة الثالثة على التوالي وإنهاء الموسم المحلي بشكل مثالي قبل أن ينطلق الموسم الجديد بلقاء قمة في كأس السوبر الشهر المقبل.

وفاز الزمالك بالثنائية المحلية موسمي 1959-1960 و1987-1988 ويعود انتصاره الأخير على الأهلي في كأس مصر إلى عام 1959 بينما تفوق لآخر مرة على غريمه في 2007. وقال إسماعيل يوسف مدير الكرة بالزمالك “مباريات الكأس لا تخضع لأي توقعات أو مستويات”.

وأضاف قائد الزمالك السابق “لاعبو الزمالك عازمون على الجمع بين الدوري وكأس مصر خاصة أن كل الظروف متاحة لذلك بعد التألق الواضح في الموسم الحالي”.

وتبدو صفوف الزمالك مكتملة في كافة المراكز لكن لم يتضح بعد كيف سيتعامل البرتغالي المخضرم جيزوالدو فيريرا مع انتقادات علنية من مرتضى منصور رئيس النادي حول التشكيلة الأساسية والتغييرات عقب الفوز بركلات الترجيح على سموحة بالدور قبل النهائي.

وانتقد منصور مشاركة بعض اللاعبين بينما بدا مندهشا من عدم اعتماد فيريرا على لاعبين مثل أيمن حفني صاحب آخر هدف للزمالك في مرمى الأهلي في يناير الماضي أمام سموحة.

وربما يكون فيريرا قريبا من اختيار معظم التشكيلة الأساسية في ظل ميله إلى عدم إجراء تغييرات كبيرة لكنه قد يشعر بالحيرة عند الاختيار بين محمود عبدالرحيم (جنش) وأحمد الشناوي لحراسة المرمى.

ويحاول الأهلي التقليل من أهمية تفوقه على الزمالك في السنوات الأخيرة ونجاحه في الخروج بالانتصار من آخر مواجهة في يوليو الماضي بالدوري في لقاء تسبب فقط في تأجيل تتويج غريمه بالدوري. وقال أحمد أيوب مساعد مدرب الأهلي “نرفض نغمة الإفراط في الثقة باعتبار أن المنافس لديه أيضا طموح الفوز باللقب”.

وأضاف “نرفض نغمة الثقة الزائدة التي ترددها بعض جماهير النادي اعتمادا على أفضلية نتائج الأهلي في مباريات القمة في السنوات الأخيرة أو في مواجهاتهما في مسابقة الكأس.. مباريات الكأس لا تعترف بمعطيات مسبقة”.

أحمد أيوب: مباريات الكأس لا تعترف بمعطيات مسبقة

وأكد أيوب أن الفريق يملك دوافع كبيرة للفوز بلقب كأس مصر أمام الزمالك، مشيرا إلى أن فريقه يضم عناصر متميزة قادرة على تقديم عرض قوي والفوز باللقب. مؤكدا أن مباريات الكأس لا تعترف بمعطيات مسبقة ودائما تحمل مفاجآت غير متوقعة.

وأشار إلى أن الجهاز الفني يعمل جاهدا على الوصول باللاعبين إلى أعلى درجات الجاهزية من الناحية النفسية والفنية والبدنية، مع الأخذ في الاعتبار غياب بعض العناصر المؤثرة عن تشكيلة الفريق.

وتمنى المدرب العام للأهلي أن يحالف التوفيق نجوم الفريق في المباراة حتى يحققوا اللقب من أجل إسعاد جماهير الفريق التي تتطلع إلى تحقيق أول بطولة في 2015.

ورغم تعرض فتحي مبروك مدرب الأهلي لانتقادات من بعض المشجعين على اختياراته للتشكيلة فإنه من المستبعد أيضا أن يجري تغييرات كبيرة باستثناء البحث عن بديل للقائد السابق حسام غالي بعد إصابته.

وأعلن الأهلي أن المهاجم الغابوني مالك إيفونا المنضم حديثا في صفقة ضخمة، لن يشارك بسبب الإصابة بينما من المفترض أن يكون الغاني جون أنطوي جاهزا رغم أن مبروك قد يستخدمه كبديل.

في المقابل أعلن لاعبو فريق الزمالك التحدي لمواجهة النادي الأهلي، مؤكدين أنهم عازمون على جمع لقب الكأس بجوار الدوري المصري الذي تحقق هذا الموسم.

وتعهدوا أمام الجماهير البيضاء بالفوز على النادي الأهلي وكسر العقدة التي استمرت لسنوات في مباريات القمة أمام الغريم التقليدي الفريق الأحمر. وقال حازم إمام “نخوض المباراة بغرض الفوز فقط، وعلاقتنا بلاعبي الفريق الأحمر جيدة للغاية والروح الرياضية هي شعارنا في جميع مباريات القمة التي نخوضها، ولا يوجد تعصب، ولكننا نسعى للفوز فقط وحصد اللقب”.

ومن جانبه، قال محمد إبراهيم الذي تأكد غيابه عن المباراة “الزمالك تعلم الدرس جيدا من مباريات القمة الماضية، وسنخوض مباراة اليوم بروح مختلفة، ولن نحبط بمحاولات البعض التي تسعى للتأثير على معنويات اللاعبين وإحباطهم قبل مباراة الأهلي”.

ومن جانب آخر، قال أحمد حسن مكي مهاجم الزمالك “أول مباراة قمة لي مع الزمالك، ودائما كنت أنتظر المشاركة في هذه المباريات عندما كنت في حرس الحدود، وأتمنى أن أواصل حظي الجيد على الأهلي وأهز شباك شريف إكرامي في مباراة اليوم ومنح الزمالك لقب الكأس لتكون أول بطولة لي مع الفريق بعد الانضمام، ولكن المباراة صعبة للغاية وأمام فريق كبير يضم العديد من العناصر القادرة على تقديم مباراة قوية”.

22