حلم الفتح الرباطي يصطدم بخبرة الترجي التونسي

تشهد منافسات البطولة العربية للأندية المقامة في مصر مواجهة مغاربية ساخنة بين الفتح الرباطي المغربي والترجي الرياضي التونسي، وسيسعى كلا الفريقين إلى حجز تذكرة النهائي، في حين يتسلح الفيصلي الأردني بعزيمته المعهودة عندما يواجه الأهلي المصري.
الخميس 2017/08/03
قادمون بقوة

القاهرة - يواجه نادي الفتح الرباطي ممثل الكرة المغربية نظيره فريق الترجي التونسي الخميس في مباراة مثيرة، ويتطلع النادي المغربي إلى مواصلة مشواره الناجح في البطولة العربية للأندية المقامة في مصر، والذهاب بعيدا لبلوغ المباراة النهائية. وكان الفتح الرباطي، قد تأهل لهذا الدور بعد تصدره المجموعة الثانية برصيد 5 نقاط، بفارق الأهداف عن العهد اللبناني. وتعادل الفتح في مباراته الأولى أمام الزمالك (2-2)، ثم تفوق على النصر السعودي برباعية نظيفة، وتعادل في مباراته الثالثة والأخيرة أمام العهد (1-1).

ويدرك الفتح الرباطي أن المباراة أمام ممثل الكرة التونسية لن تكون مفروشة بالورود، خاصة أن الحوارات المغربية التونسية، سواء على صعيد المنتخبات أو الأندية، دائما ما تكون مليئة بالندية والإثارة.

وإذا كان الفتح الرباطي يشارك لأول مرة، فإن الترجي سبق أن شارك بها في عدة مناسبات، وفاز بلقبها في مناسبتين، عامي 1993 و2009، وخسر النهائي أيضا في مناسبتين، عامي 1986 و1995. ويحسب للفتح الرباطي ورغم مشاركته الأولى، أنه قدم مستويات رائعة، أثارت انتباه المتابعين، وقدم أوراق اعتماده كفريق له إمكانيات عالية للمنافسة على اللقب العربي، بدليل أنه حسم بطاقة التأهل للمربع الذهبي، في مجموعة ضمت أندية لها باع طويل على المستوى العربي كالزمالك المصري والنصر السعودي.

ويملك الفتح أسلحة مهمة، تجعل منه ندا قويا للترجي التونسي، أهمها الصرامة التكتيكية التي يعتمد عليها المدرب وليد الركراكي، حيث يتقن اللاعبون التمركز في مواضعهم بالملعب، وكذلك يتمتعون بالشراسة الهجومية، واحترامهم الكبير لتعليمات المدرب.

كلمة سر الفتح تبقى أيضا في الروح الجماعية، التي كانت وراء تحقيق النتائج الإيجابية، فرغم أن الفريق التحق به عدد من اللاعبين الجدد، إلا أنهم استطاعوا أن يندمجوا بسرعة، بفضل الطريقة التي يعتمد عليها الركراكي. نقاط قوة الفتح أمام الترجي، ستكمن أيضا في الثنائي المتألق، محمد فوزير نجم الفريق، الذي خطف الأضواء بعروضه وأهدافه الحاسمة. ثاني لاعب يعول عليه وليد الركراكي، هو لامين دياكيتي، الذي قدم أوراق اعتماده بسرعة مع الفريق، وخطف الأضواء، رغم أنه التحق بالفتح في الميركاتو الصيفي، قادما من الدفاع الجديدي.

مدافع الترجي شمس الدين الذوادي، أكد أن فريقه عاقد العزم على بلوغ نهائي البطولة العربية للأندية، والمراهنة على اللقب

من جهة أخرى اعترف معين الشعباني مساعد مدرب الترجي التونسي بتأثر فريقه لخوض قبل نهائي البطولة العربية للأندية لكرة القدم أمام الفتح الرباطي المغربي في ملعب الإسكندرية بدلا من برج العرب الذي خاض عليه الفريق مبارياته في دور المجموعات. وبعكس الترجي لعب الفتح الرباطي مبارياته الثلاث في الدور الأول بملعب الإسكندرية وهو ما يعطيه بعض الأفضلية قبل مواجهة منافسه التونسي.

وقال الشعباني إن الترجي سيخوض مرانا واحدا بملعب الإسكندرية، مضيفا “تغيير الملعب قد يؤثر علينا وسنتدرب الليلة على ملعب الإسكندرية مرة واحدة وأتمنى أن نتأقلم معه سريعا”. وأضاف “الفتح خاض كل مبارياته في ملعب الإسكندرية وهذه أفضلية له لكن يجب أن نتأقلم سريعا حتى نحقق هدفنا بالفوز والتأهل للنهائي”. وتابع “مواجهة الفتح قمة بين فريقين كبيرين في شمال أفريقيا ويعرف كل منهما قوة الآخر خاصة أن الفائز سيتأهل للنهائي. اللاعبون يركزون بشدة على المباراة ولديهم دوافع كبيرة وقد عقدوا العزم على الفوز لإسعاد جماهيرنا”. وقال إيهاب مباركي لاعب الترجي إن الفريق الذي يسعى إلى إحراز اللقب عليه الفوز أمام كل منافسيه معترفا بقوة الفريق المغربي.

وأكد مدافع الترجي الرياضي التونسي، شمس الدين الذوادي، أن فريقه عاقد العزم على بلوغ نهائي البطولة العربية للأندية، والمراهنة على اللقب. وقال الذوادي “مباراتنا أمام الفتح الرباطي المغربي لن تكون سهلة، لكن بحول الله ستكون الكلمة الأخيرة لنا خصوصا إذا كنا جاهزين كما يجب لهذه المواجهة”. وأضاف مدافع الترجي “الفتح الرباطي فريق محترم للغاية، وقد قمنا بمشاهدة تسجيلات لمبارياته في الدور الأول من البطولة العربية”.

وتابع “الاستنتاجات التي خرجنا بها هو أن الخصم يملك لاعبين متميزين خصوصا في الهجوم، كما أن نقطة قوة هذا الفريق تكمن في هجماته المرتدة والتي سجل بواسطتها 3 أهداف في مباراته ضد النصر السعودي”. وختم الذوادي حديثه بقوله “نحرص على توخي الحذر من هذه الهجمات، وبحول الله سنؤكد أننا الأقوى”.

وكلفت لجنة الحكام بالبطولة العربية للأندية، المقامة هذه الأيام في القاهرة والإسكندرية، الحكم السعودي تركي الخضير، لإدارة مباراة الترجي التونسي والفتح الرباطي المغربي. وأثار مستوى الحكام في البطولة العربية، جدلا كبيرا، بعد الأخطاء الكثيرة والمؤثرة، التي ارتكبوها، في مباريات الدور الأول.

22