حلم تدريب منتخب"الديوك" يساور الأسطورة زين الدين زيدان

السبت 2013/10/12
زيدان يريد السير على خطى العمالقة في عالم التدريب

دبي - يحلم نجم المنتخب الفرنسي السابق لكرة القدم زين الدين زيدان والذي يشغل حاليا مهمة مساعد المدرب في ريال مدريد الأسباني بتدريب منتخب" الديوك" في المستقبل ولو ليوم واحد. وعيّن زيدان في يونيو الماضي مساعدا لمدرب ريال مدريد الإيطالي كارلو أنشيلوتي إلى جانب الإنكليزي بول كليمنت في أول مهمة فنية له، وهو ما يراه بطل كأس العالم عام 1998 وكأس أوروبا 2000 "إنها ليست سوى الخطوة الأولى على المدى الطويل لتدريب المنتخب الفرنسي".

وأشاد زيدان بالمدرب الحالي وزميله السابق في المنتخب الفرنسي ديديه ديشان ونادي يوفنتوس الإيطالي، مؤكدا أنه "يقوم بعمل جيد للغاية".

وتابع زيدان "الانتقال من العمل الإداري إلى التدريب هو حلم في حد ذاته بالنسبة لي، لم أكن أريد أن أكون مدربا عندما اعتزلت كرة القدم بعد كأس العالم 2006، لكن على مدى السنوات السبع الماضية فكرت بأنه عليّ العودة إلى اللعبة، وشعرت براحة أكبر بالتواجد على أرض الملعب، هذا هو المكان الذي أجد فيه نفسي أكثر".

وأكد زيدان أن العمل مع "أنشيلوتي الذي سبق أن دربني في يوفنتوس فرصة رائعة للتعلم منه، ولاسيما أن هدفي في المستقبل أن أكون المدرب رقم واحد، لقد عملت مع الكثير من المدربين الكبار عندما كنت لاعبا، ولقد تعلمت من كل واحد منهم شيئا، وسأستفيد من ذلك ولكن سأزيد أيضا الشيء الخاص بي".

ودعا زيدان جمهور ريال مدريد إلى الصبر على الويلزي غاريث بيل المنضم حديثا إلى "النادي الملكي"، وقال: "هو لاعب استشنائي لكنه لايزال يفتقر إلى لياقة المباريات الكاملة، كما أنه لم ينسجم مع المجموعة بعد لأنه لم يتدرب بما فيه الكفاية مع بقية اللاعبين خلال الصيف". وقال "عندما لعبت مع يوفنتوس كان هناك مقارنة بيني وبين ميشال بلاتيني الذي لعب أيضا لنفس النادي، هذا الأمر حدث معي وسيحدث مع إيسكو أو أي لاعب آخر".

ورأى أن مواطنه كريم بنزيمة الذي يتعرض لانتقادات كثيرة من جمهور ريال مدريد لابتعاده عن مستواه سواء أن كان مع النادي أو المنتخب الفرنسي "سيعود قريبا إلى مستواه الحقيقي، لأنه لاعب لايستسلم، وعندما يمر اللاعب بفترة سيئة فإنه يفقد الثقة بنفسه لكن بالتأكيد لايفقد موهبته". وأكد أسطورة كرة القدم الفرنسي أن مواطنه فرانك ريبيري نجم بايرن ميونخ الألماني هوالأحق بجائزة الكرة الذهبية لهذا العام، وكذلك النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو. وأوضح المدرب المساعد للإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لفريق ريال مدريد الأسباني "ريبيري ورونالدو يستحقان الجائزة، لكن لو كان الأمر بيدي لمنحتها لريبيري، لقد لعب دورا حاسما في التتويج بالثلاثية، المشكلة أن أمامه شاب سجل 55 هدفا في موسم، في كل الأحوال أنا لا أختار".

وأكد زيدان أن "الفوز بلقب كأس العالم عام 1998 هي اللحظة التي لاينساها أبدا ويتذكرها دائما، كما أن البرازيلي رونالدو كان أفضل لاعب لعبت إلى جانبه، فقد كان فريدا من نوعه وكان يصعب توقع ما سيفعله بالكرة، أما أصعب مدافع واجهته فكان باولو مالديني أسطورة ميلان الإيطالي السابق".

وبالنسبة لمواطنه متذبذب المستوى كريم بنزيمة، قال "عندما يمر اللاعب بفترة سيئة فإنه يفقد الثقة، لكن لا يفقد موهبته وقدراته، مطلوب منه أن يسجل الأهداف لكن لا يفعل الآن، لذا يتعرض للنقد، أعرف أن بنزيمة لا يستلسم، لا يمكن التشكيك فيه أو في عطائه للفريق". وعن تنافس بنزيمة مع المهاجم الصاعد البارو موراتا، أوضح "المنافسة شيء جيّد، ومن الجيّد أن نتابع تطور لاعبين آخرين".

ونقل عن زيدان قوله: "أحلم بالفعل بتدريب المنتخب الفرنسي ولو ليوم واحد، لكن هذا الشيء لا أريده الآن بل في المستقبل".

23