حماس: القاهرة لا علاقة لها باجتماعات الدوحة

السبت 2016/02/06
تصريحات البردويل تثير شكوك مصر

غزة – أكد القيادي في حركة حماس صلاح البردويل، أن القاهرة ليست لها أي علاقة باجتماعات الدوحة، في تصريحات من شأنها أن تزيد هواجس مصر التي ترقب بريبة تحركات قطر وتركيا في الجوار.وأوضح البردويل “مصر لا علاقة لها بما يجري في الدوحة”.

وتحتضن قطر السبت محادثات بين حركتي حماس وفتح لإحياء ملف المصالحة بينهما في خطوة اعتبرها كثيرون محاولة لسحب الملف الفلسطيني تدريجيا من مصر.

ويضم وفد فتح كلا من عزام الأحمد مسؤول ملف المصالحة بالحركة، وصخر بسيسو عضو اللجنة المركزية، فيما يتولى موسى أبو مرزوق قيادة الوفد الحمساوي.

وكانت الأشهر الماضية قد شهدت عدة لقاءات تمهيدية برعاية تركية قطرية، وقد أكدت حركة فتح علم القاهرة بها وأنها دائمة التنسيق معها.

وزار وفد حركة فتح خلال اليومين الماضيين القاهرة للتشاور مع المسؤولين المصريين قبل التوجه إلى الدوحة.

وجدد، الجمعة، فيصل أبو شهلا، عضو المجلس الثوري لحركة فتح وعضو الهيئة القيادية العليا بقطاع غزة، تمسك الحركة بالدور المصري في رعاية ملف المصالحة الفلسطينية، في تطمينات ضمنية للقاهرة.

وأضاف عضو المجلس الثوري لحركة فتح أن اجتماع الدوحة سيركز على تطبيق الاتفاقيات السابقة الموقعة بين الحركتين، سواء “اتفاق القاهرة” أو “اتفاق الشاطئ” .

وأعرب القيادي الفتحاوي عن شكوكه في مدى نجاح هذه المشاورات التي ستنطلق في الدوحة وتستكمل في تركيا.

واعتبر أن حماس لا تملك إرادة فعلية لإنجاح المفاوضات “فهي لم تلتزم باتفاق الشاطئ ووضعت العقبات أمام عمل حكومة التوافق الوطني في غزة، وما زالت تفرض سيطرتها على القطاع بما في ذلك المعابر”.

وحركة حماس التي تسيطر منذ 2007 على قطاع غزة، لا ترغب حقيقة في مصالحة، لأن ذلك سيعني فقدانها الهيمنة على القطاع.

وتناصب حركة حماس العداء للقاهرة منذ عزل الرئيس الإخواني محمد مرسي في الثالث من يوليو 2013.

وترتبط الحركة عضويا بتنظيم الإخوان المسلمين المدعوم من قطر وتركيا.

2