حماس تتطلع لصفحة جديدة مع طهران

الجمعة 2016/02/19
تجديد التحالف

غزة – أعربت حركة حماس عن تطلعها لـ“صفحة جديدة” من التعاون مع إيران. جاء ذلك عقب زيارة أداها وفد من قادتها للعاصمة طهران استمرت ثمانية أيام وشهدت جملة من اللقاءات التي وصفتها بـ“الناجحة”.

وترأس وفد حماس عضو المكتب السياسي محمد نصر، وضم مسؤول العلاقات الدولية أسامه حمدان، وممثلها في طهران خالد القدومي، إلى جانب وفد مشكل من تسعة فصائل فلسطينية.

وبحسب بيان الحركة العضو في التنظيم الدولي لجماعة الإخوان، التقى الوفد خلال زيارته مسؤولين إيرانيين، على رأسهم رئيس البرلمان علي لاريجاني، وأمين مجلس الأمن القومي الإيراني الأدميرال علي شمخاني.

وقال مسؤول العلاقات الدولية لحماس أسامة حمدان إن زيارة وفد الحركة “جاءت تلبية لدعوة كريمة للذكرى الـ37 لانتصار الثورة الإسلامية في إيران”.

وعبر عن أمله في “أن تكون هذه الزيارة مقدمة لصفحة جديدة من التعاون بين حماس والجمهورية الإسلامية في إيران”.

وذكر أن أجواء لقاءات وفد حماس بالقيادات الإيرانية “كانت إيجابية جدا”.

وشهدت العلاقة بين حماس وإيران فتورا كبيرا خلال السنوات الخمس الماضية على خلفية موقف الحركة من الأزمة السورية واقترابها من المحور التركي القطري.

ولكن في السنتين الماضيتين بدت الحركة تتودد مجددا إلى إيران وقد حاولت في الكثير من المرات إعادة جسر التواصل، ولكنها عجزت عن ذلك بسبب عدم نسيان صقور الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني لـ”خيانتها” لهم في سوريا.

ويبدو أن طهران في الأشهر الأخيرة قد غيرت من استراتيجيتها تجاه الحركة، ولا تريد المجازفة بخسارة نهائية لهذه الورقة في ظل ظرفية إقليمية متأزمة وتحاول الاعتماد في ذلك على تيار يواليها داخل الحركة.

ويقول في هذا الصدد المحلل السياسي عامر السبايلة لـ”العرب” “يوجد داخل حماس تيار يؤمن بأن معادلة القوة في المنطقة تقضي بضرورة وجود خطوط تواصل مع إيران”.

2