حماس تحث فصائل فلسطينية للتوسط لها مع مصر

الأحد 2013/11/17
الجيش المصري يتهم حماس بالتدخل في سيناء

غزة - حث نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ورئيس حكومتها المقالة في غزة إسماعيل هنية أمس، فصائل فلسطينية على التوسط لدى مصر لتخفيف حدة التوتر معها.

واجتمع هنية في غزة مع ممثلي فصائل إسلامية ويسارية فلسطينية لبحث مستجدات الأوضاع في قطاع غزة والموقف من التطورات الإقليمية الأخيرة.

وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس للصحفيين عقب اللقاء، إن هنية أكد على أن حماس جزء من الحركة الوطنية الفلسطينية وأنها لم ولن تتدخل في الشأن المصري.

وأضاف أبو زهري أن هنية شجع الفصائل على "تشكيل لجنة للقاء الأخوة في مصر وخارجها لشرح الموقف الفلسطيني ونقل الهمّ الفلسطيني والتأكيد على ثوابت العلاقة الفلسطينية المصرية والعربية بشكل عام".

وتشهد علاقات حماس مع مصر توترا حادا منذ احتجاجات 30 حزيران/ يونيو التي أدت إلى عزل الرئيس محمد مرسي والذي كان يقيم علاقات وثيقة مع الحركة الإسلامية.

وسبق أن اتهم الجيش المصري حركة حماس بالضلوع في أحداث عنف في سيناء المصرية المجاورة لقطاع غزة الأمر الذي نفته الحركة بشدة.

من جهة أخرى قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش عقب اللقاء مع هنية، إنه تم الاتفاق معه على تشكيل لجنة عليا لبحث تنفيذ تفاهمات المصالحة الفلسطينية.

وذكر البطش، أن تشكيل اللجنة يستهدف تحديد آليات بدء تنفيذ اتفاق المصالحة وتقديم المقترحات بهذا الغرض لكافة الأطراف المعنية، مع التأكيد على الدور المصري الرئيسي في تحقيق المصالحة.

وأشار إلى أن تشكيل اللجنة سيتم خلال الأسبوع الجاري، على أن تلتقي اللجنة المشكلة مجددا مع هنية لبحث الآليات العملية لتنفيذ تفاهمات المصالحة التي قال إنها "السبيل الوحيد لمواجهة الموقف الإسرائيلي المتغطرس".

بالتوازي، أمر باعادة فتح مكتب وكالة معا الفلسطينية المستقلة التي اغلقت بقرار من النائب العام في حكومته قبل اربعة اشهر على ما اعلن مسؤول في حركة الجهاد الاسلامي.

وقال البطش ان هنية "ابلغنا خلال اجتماع عقده (هنية) مع قادة الفصائل في غزة انه اعطى تعليماته لاعادة فتح مكتب وكالة معا فورا على ان نتابع موضوع قناة العربية غدا" مشيرا الى ان هنية "استجاب" لطلبه في بداية الاجتماع باعادة فتح مكتبي معا والعربية المغلقين منذ عدة اشهر.

من جانبه قال ايهاب الغصين الناطق باسم حكومة حماس ان هنية "اعطى التعليمات بسحب الشكوى (المقدمة من المكتب الاعلامي الحكومي) مع اخذ تعهد من الوكالة بالتزام المهنية".

وكان النائب العام في حكومة حماس اصدر قرارا في تموز/يونيو الماضي باغلاق مكتبي معا والعربية في غزة بسبب "تلفيق اخبار تهدد السلم الاهلي".

4