حماس تستعين بحلفائها لمواجهة أزمة الكهرباء

الاثنين 2013/11/11
انقطاع الكهرباء عن معظم المناطق في قطاع غزة

غزة - أعلنت حكومة حماس في غزة أنها تجري اتصالات مع كل من قطر وتركيا بهدف حل أزمة الكهرباء في قطاع غزة .

وقال إيهاب الغصين الناطق باسم حكومة حماس في مؤتمر صحفي في غزة «تقوم الحكومة حاليا بجهود حثيثة لحل الأزمة في مختلف الاتجاهات ونجحت في الاتفاق مع الأشقاء في تركيا على منحة قدرها مليون و250 ألف دولار لوقود البلديات والمشافي».

وأضاف «كما تجري الحكومة اتصالات مع دولة قطر الشقيقة لإيجاد حلول لأزمة الكهرباء وهناك تقدم في هذه المحادثات وأفكار مميزة سيعلن عنها بالتفصيل حال الانتهاء منها».

وطالب الغصين «بضرورة رفع الحصار عن قطاع غزة والسماح بشراء وتدفق الوقود بشكل رسمي، وإدخال ما تبقى من الوقود القطري المحتجز لدى الأشقاء في مصر».

ودعا إلى «ضرورة أن تساهم مصر الشقيقة في تخفيف هذه المعاناة من خلال السماح بشراء الوقود وتقوية المحطات المغذية للكهرباء في قطاع غزة».

وحمل الغصين إسرائيل المسؤولية عن الأوضاع في غزة. وقال «نحمل سلطة الاحتلال مسؤولياتها تجاه قطاع غزة كمنطقة محاصرة ومحتلة … وعليها توفير الخدمات الأساسية ومنها الكهرباء».

وكانت سلطة الطاقة في حكومة حماس أعلنت في مطلع الشهر الجاري توقف محطة توليد الكهرباء في غزة كليا عن العمل بسبب عدم وجود وقود صناعي ما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن معظم مناطق القطاع.

إلى ذلك انتقدت حكومة حماس بشدة إغلاق السلطات المصرية معبر رفح البري مع قطاع غزة منذ ثلاثة أيام دون تحديد موعد لاستئناف العمل فيه.

وقالت الحكومة المقالة، في بيان، إن استمرار إغلاق المعبر يُعتبر استمرارا في التضييق على قطاع غزة.

وذكرت أن أعداد المسجلين للسفر في كشوفات لديها وصل إلى سبعة آلاف شخص «الأمر الذي يؤدي إلى تفاقم معاناة المسافرين بصورة كبيرة».

وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح لليوم الثالث على التوالي في كلا الاتجاهين بعدما أعادت فتحه مطلع الأسبوع الماضي لمدة ستة أيام للسماح للحالات الإنسانية والمرضى وأصحاب الإقامات والطلبة بالسفر.

4