حماس تعتقل فلسطينيين بتهمة التخابر مع مصر

الجمعة 2013/08/30
الجيش المصري يحبط عمليات لحماس في سيناء

غزة – قالت الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة إنها تمكنت من ضبط مجموعة يقودها المواطن «م. م» من سكان جنوب قطاع غزة، «تعمل على تنفيذ جملة من الأهداف في القطاع أهمها نشر الشائعات بين المواطنين والسائقين وفئات المجتمع الغزي، والزج باسم حركة حماس وعناصر كتائب القسام في أحداث سيناء والواقع المصري».

ونقلت وكالة «معا» الإخبارية الفلسطينية المستقلة، الخميس، عن مصادر أمنية تابعة لداخلية الحكومة المقالة قولها إن «المجموعة متورطة في إمداد وسائل إعلام عربية بقصص مكذوبة وملفقة، لا أساس لها من الصحة».

وذكرت الوكالة أن حكومة حماس أكدت أن لديها وثائق صوتية ومرئية تتضمن معلومات خطيرة ومرفقة بالدلائل تؤكد ما سبق الحديث عنه.

وأضافت أن الحكومة المقالة ادعت أيضا أن «هذه المجموعة على ارتباط مباشر بعدة أجهزة أمنية، من بينها جهاز أمن الدولة (الأمن الوطني) وجهاز المخابرات المصريين، وجهاز المخابرات التابع للسلطة في رام الله، وأن أحدهم مرتبط بالمخابرات الإسرائيلية، وهؤلاء معهم مجموعة من الأختام الرسمية التي جاؤوا بها من خارج قطاع غزة للاستخدام في عمليات تضليل الرأي العام وتزوير بيانات».

وقالت الحكومة المقالة إن «المجموعة اعترفت بكل ذلك وأقرت بمعلومات إضافية كثيرة، لا يمكن الحديث عن تفاصيلها عبر وسائل الإعلام لخطورتها الأمنية».

وكانت صحيفة كويتية قد نقلت، الأحد، عن «مصادر سيادية مصرية» أن قوات الجيش والأمن تمكنت من إحباط مخطط لـ»كتائب القسام»، الجناح العسكري لحركة حماس، لضرب عدد من المنشآت الأمنية والعسكرية واستهداف جنود وضباط من سيناء، وتهريب قيادات جماعة الإخوان من السجون.

وأضافت المصادر للصحيفة أن «المجموعة التابعة لكتائب القسام، والمكونة من 15 شخصا، من ضمن خلية مكونة من 100 شخص، تم تكليفهم من قياداتها بالعمل في مصر خلال الفترة المقبلة وقاموا بتحويل أحد الأنفاق إلى ما يشبه جسراً لنقل الأسلحة والعناصر المسلحة إلى سيناء، وأيضا مكاناً لتمركزهم واختبائهم، بهدف استهداف المنشآت السيادية وعناصر الجيش والشرطة والسجون الموجود بها قيادات تنظيم الإخوان انتقاما لعزل الرئيس محمد مرسي».

4