حماس تلوح بورقة "المقاومة" للعودة إلى حضن إيران وحزب الله

الخميس 2015/01/22
حماس تتودد لحزب مفلس سياسيا

غزة - ناشدت رسالة منسوبة لمحمد الضيف قائد الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) الخميس جماعة حزب الله اللبنانية الاتحاد مع حماس في محاربة إسرائيل.

وأشارت الرسالة التي نشرها الموقع الالكتروني لتلفزيون المنار الذي يديره حزب الله إلى أن حماس وحزب الله يعالجان انقساما بينهما بشأن الحرب السورية.

واتخذت حماس موقفا معاديا للرئيس السوري بشار الأسد في حين قاتل حزب الله المدعوم من ايران ضد مقاتلي المعارضة الذين يحاولون الاطاحة به. وقالت الرسالة التي حملت توقيع الضيف "عدو الأمة الحقيقي هو العدو الصهيوني ونحوه يجب أن توجه كل البنادق."

وأضافت أنه "بات لازما على كل قوى المقاومة (والقوى) الحية في الأمة أن تدير معركتها القادمة واحدة تتقاطع فيها النيران فوق الأرض المحتلة."

يرى مراقبون أن الرسالة الحمساوية وبالخصوص في مثل هذا الوقت هي محاولة لكسر عزلة الحركة التي تفاقمت منذ سقوط الإخوان في مصر ومساعي من أجل التقرب أكثر لإيران عن طريق حزب الله.

كما أكدت المصادر ذاتها أن حماس تسعى إلى إبراز تعاطفها الكبير مع حزب الله والإعراب له عن تضامنها الكامل ودعمها المتواصل له في الرد على الغارات الإسرائيلية والتي ستحسب في خانة الحركة في صورة رد حزب الله اللبناني على إسرائيل.

وتعتبر الغارة الإسرائيلية ضربة قاسية وجهت لحزب الله وإيران، حيث أودت بحياة أبرز قيادات كل من الحزب اللبناني والحرس الثوري الإيراني، وأشار محللون في هذا السياق إلى أن الحادثة جاءت كرد على تصريحات حسن نصرالله الذي توعد بالرد على أي هجمات إسرائيلية.

وقال مراقبون إن إمكانية الرد من قبل إيران أو حزب الله على الغارة الإسرائيلية صعبة جدا في مثل هذه الظروف العصيبة التي يمر بها الحزب على خلفية تدهور الوضع الاقتصادي لطهران الممول الرئيسي له كما أن غرقه في المستنقع السوري ونصرته لنظام دموي جرّد منه تلك المكانة التي يوليها له الشعب العربي.

يشار في هذا السياق أن العلاقات الإيرانية مع حماس قد تدهورت إبان الثورة السورية على خلفية الموقف المعادي التي اتخذته الحركة تجاه نظام الأسد الذي حظي بدعم كبير على كل المستويات من النظام الإيراني باعتباره همزة الوصل الوحيدة التي تربط نظام الملالي بحزب الله اللبناني.

وقدمت الرسالة تعازي حماس لزعيم حزب الله حسن نصر الله بشأن مقتل ستة من مقاتليه في ضربة جوية إسرائيلية الأحد الماضي في سوريا قرب مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل.

1