حماس: تهديدات عباس باستعادة غزة تعكس رغبته بالاستقواء بالخارج

السبت 2016/03/05
اتهامات متبادلة

غزة - رفضت حركة "حماس" الإسلامية السبت تهديدات حركة "فتح" التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس بـ "خيارات أخرى لاستعادة" قطاع غزة.

وقال الناطق باسم حماس سامي أبو زهري في بيان صحفي إن "تهديد فتح باستخدام خيارات أخرى لما يسمى باستعادة غزة يعكس حقيقة نواياها ورغبتها بالاستقواء بالخارج لتحقيق أجندتها ومصالحها الفئوية".

وأضاف أبو زهري أن "ما فشل فيه الاحتلال (إسرائيل) بتركيع غزة ستفشل في تحقيقه قيادة فتح كما أنه لا توجد شرعية حتى تعود إليها غزة".

واعتبر الناطق باسم حماس أن "الخيار الوحيد أمام فتح هو التخلي عن لغة الوصاية على الشعب الفلسطيني واحترام نتائج الانتخابات واعتماد مبدأ الشراكة والتوافق".

وكان المجلس الثوري لحركة فتح أكد في بيان له الجمعة في ختام دورة اجتماعات استمرت يومين على "ضرورة إعطاء الحوارات الأخيرة في الدوحة الفرصة الكافية للنجاح من أجل إنهاء الانقسام وإنجاز مصالحة وطنية فلسطينية شاملة، تضمن وحدة الشعب والأرض وتحول دون التقسيم الجغرافي والإداري والانفصال".

وهدد المجلس الثوري بـ "إن استمرار مماطلة حماس يدفع الحركة بتفعيل خيارات أخرى لاستعادة غزة وإنهاء معاناة شعبنا الرهين والمخطوف لسياسات فئوية ".

وتسيطر حماس بالقوة على قطاع غزة منذ منتصف عام 2007 وفشلت سلسلة تفاهمات ومحادثات بين الحركة وفتح كان آخرها في قطر قبل شهر بتحقيق مصالحة بينهما

1