حماس تهوّن من خطر التكفيريين على غزة

الاثنين 2015/06/22
القوة لم تأت بأكلها مع مناصري داعش

غزة - كشف سالم سلامة، النائب عن حركة حماس في المجلس التشريعي الفلسطيني، عن إجراء “حوارات فكرية” مع “متشددين”، يناصرون تنظيم داعش في قطاع غزة.

وقال سلامة وهو رئيس رابطة علماء فلسطين (تجمع غير حكومي) “حركة حماس ومن خلال العلماء والدعاة، قامت مؤخرا بمحاورة السلفيين الذين يتبنون أفكارا متطرفة، ويؤيدون تنظيم داعش”.

وأضاف سلامة “من يتم اعتقالهم، على خلفية ارتكابهم لأعمال تخل بالأمن، يتم محاورتهم فكريا، ودينيا، لثنيهم عن التطرف، والعدول عن ميولهم، والتأكيد عليهم أن الإسلام لا يؤخذ بالمغالبة”.

ورفض سلامة تصنيف الحوار على أنه بين جماعتين مضيفا “لا وجود واقعيا للتنظيمات المتشددة، في غزة، هناك شباب يؤيدون بعض الأفكار المتطرفة ونحن نرى أن محاورتهم بعيدا عن المواجهة الأمنية هي الحل الأمثل”.

ويشهد قطاع غزة، مؤخرا، توترا كبيرا بين حماس، وجماعات تناصر “تنظيم داعش”، وتشن الأجهزة الأمنية التابعة لحماس، حملات اعتقال في صفوفها. وتقول حركة حماس، إن تلك الجماعات “خارجة عن القانون”، وتعمل على “زعزعة الأمن”.

4