حماية الأسرة في التجارب الدولية تؤصل أساليب التماسك الأسري

الثلاثاء 2014/08/19
السياسات الاجتماعية الخليجية تتمحور حول تعزيز مكانة الأسرة ودعمها

عمان- تستضيف وزارة التنمية الاجتماعية بسلطنة عمان خلال الفترة من 19 حتى 21 أغسطس الجاري ندوة التماسك الأسري بعنوان (حماية الأسرة في التجارب الدولية).

وتضم الندوة مجموعة من المختصين والمعنيين بقضايا الأسرة من الخليج والوطن العربي، إضافة إلى ممثلي وزارات التنمية والشؤون الاجتماعية الأعضاء بالمجلس.

وتهدف الندوة إلى تدارس ومعالجة قضايا الأسرة وكيفية حمايتها وتحصينها الذاتي في حل مشكلاتها، عبر الاستفادة من التجارب الناجحة والملائمة للبيئة العربية الإسلامية، كما تركز على تحليل وسبر أغوار عوالم التماسك الأسري بوصفه الضامن لديمومة ونجاح الأسرة.

ويعمل المشاركون في الندوة على بحث الطرق والمنهجيات التي تعزز التماسك الأسري وحماية الأسرة من الأخطار والمظاهر السلبية، بالإضافة إلى تعزيز الحماية الأسرية وتأصيل أساليب التماسك الأسري بين أفراد الأسرة وكيفية إدارة الأسرة للمخاطر التي تواجهها، والوقوف على المشروعات والبرامج والنماذج والتجارب الرائدة في التماسك الأسري والحماية الأسرية على المستويات الخليجية والعربية والدولية.

وتبحث الندوة التماسك الأسري ضمن المسؤولية الأبوية والشراكة الأسرية بين أفرادها في مواجهة المشكلات الناجمة عن حركة التطور وإجراءات التصدي لها ومعالجتها، كما تناقش دور ومسؤولية المجتمع المدني ومنظماته في حماية الأسرة وتعزيز صحتها النفسية، وفي ختام الندوة سيضع المشاركون استشراف ورسم مستقبل التماسك الأسري في مواجهة تحديات الحياة ومتغيراتها ومتطلباتها.

ومن جانبه أكد مدير عام المكتب التنفيذي لمجلسي وزراء العمل ووزراء الشؤون الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج عقيل أحمد الجاسم أن: “السياسات الاجتماعية الخليجية تتمحور أساساً حول تعزيز مكانة الأسرة وتأمين دعمها وتمكينها مادياً ونفسياً”، كما أشار إلى أن: “الخطط الاستراتيجية للمجلس تتمحور حول الارتقاء بالأسرة الخليجية”.

21