حمد بن جاسم يعترف: قطر أخذت بالمفاجأة

الأربعاء 2017/06/14
الاستعانة بالحرس القديم

لندن – حاول رئيس الوزراء القطري السابق الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني التهرب بدبلوماسية من أسئلة حول أزمة بلاده الواقعة تحت مقاطعة دول خليجية أخرى ومصر، لكنه اعترف أن قطر “أخذت بالمفاجأة”.

وقال الشيخ حمد بن جاسم، في مقابلة مع الإعلامي الأميركي الشهير تشارلي روز، وأذيعت على قناة “بي بي إس” الأميركية، إن “قطر أخذت بالمفاجأة لأن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد حضر قمة الرياض، والتقى بالرئيس الأميركي دونالد ترامب”.

وأضاف “صحيح أنه تمت مناقشة الخلافات بين الجانبين، لكن عادة ما يتم حل هذه الخلافات عبر القنوات الشرعية”.

وكان من المقرر أن يجري الشيخ حمد بن جاسم لقاء مع قناة الجزيرة العربية، لكن تم تأجيل اللقاء فجأة. وبدلا من ذلك طُلب من الشيخ حمد على ما يبدو التحدث إلى الرأي العام الأميركي في محاولة لإقناع سياسيين أميركيين بالضغط على إدارة ترامب لتخفيف موقفها الحازم تجاه قطر.

لكن الشيخ حمد بن جاسم وقع في فخ الكلام العام والباهت، إذ تسبب حرصه الشديد خلال اللقاء بتردده في الخروج عن الخط الدبلوماسي العام للدولة.

وقال الشيخ حمد بن جاسم خلال المقابلة إنه “بالنسبة إلينا، عزل إيران انتهى بعزل قطر”.

وأكد على أن قطر “ستستمر في محاولة بناء علاقات طبيعية وجيدة مع إيران لأنها جارتنا، ونتشارك معا حقل غاز، وهذا أمر شرعي”. كما نفى أن تكون لقطر “علاقات خاصة مع إيران تضر بمصالح دول الخليج”.

وأكد أن قطر “شريك الولايات المتحدة في محاربة الإرهاب منذ 11 سبتمبر 2001”.

1