حملة أمنية ضد متشددين في برلين

الأربعاء 2017/03/01
حالة تأهب قصوى

برلين - فتشت الشرطة الألمانية، الثلاثاء، 24 موقعا في برلين ذات صلة بمنظمة كانت تدير مسجدا زاره طالب اللجوء التونسي الذي قتل 12 شخصا في سوق لعيد الميلاد في ديسمبر الماضي.

وذكر الشرطة أن نحو 450 شرطيا فتشوا عددا من الوحدات السكنية وشركتين وست زنزانات مرتبطة بمنظمة تدعى “فصلت 33“.

وقال فينفريد فينتسل المتحدث باسم الشرطة “السبب في هذه الحملات هو أن وزارة الداخلية في ولاية برلين أصدرت حظرا على منظمة فصلت 33“.

وقتل التونسي أنيس العامري 12 شخصا وأصاب عشرات آخرين في 19 ديسمبر عندما اقتحم بشاحنته سوقا مكتظة في برلين. وقتلت الشرطة الإيطالية العامري بالرصاص في مدينة ميلانو بعدها بأربعة أيام.

وأبلغ أندرياس جايزل وزير داخلية ولاية برلين مؤتمرا صحافيا أن العامري كان يتردد بانتظام على المسجد الذي تديره منظمة “فصلت 33”، بما في ذلك في 19 ديسمبر قبل نحو ساعة فقط من مهاجمة سوق عيد الميلاد.

وأغلق المسجد الآن لكن جايزل قال إن هذا ليس بسبب صلته بالعامري فحسب، وأضاف أنه جرى توجيه اتهامات إلى بعض الأعضاء البارزين أو صدرت ضدهم أحكام بالفعل لدعم منظمات إرهابية في الخارج.

5