حملة أمنية في باكستان للقضاء على المتشددين وتدمير معاقلهم

السبت 2015/02/07
خطة أمنية للحكومة في إطار جهودها للقضاء على الارهاب في باكستان

مهمند (باكستان) - قتل ما لا يقل عن سبعة مسلحين في اشتباك مع قوات الامن الباكستانية في مقاطعة مهمند شمال غرب البلاد السبت، وفقا لبيان لإدارة العلاقات العامة للقوات المسلحة الباكستانية.

وقال البيان ان المسلحين السبعة قتلوا على ايدي قوات الامن في اشتباك بعدما اعترضتهم القوات، بحسب قناة"دون" الاخبارية الباكستانية.

وتقع مقاطعة مهمند في منطقة الحزام القبلي الباكستانية شمال غرب البلاد قرب الحدود الافغانية وهى معقل لعناصر طالبان والقاعدة.

في سياق متصل ذكر مسؤولون أن عدد المشتبه بهم الذين اعتقلتهم هيئات تطبيق القانون في باكستان منذ انطلاق "خطة عمل وطنية ضد الارهاب" في 24 ديسمبر بلغ الان 10616 شخصا.

وأطلقت حكومة رئيس الوزراء نواز شريف الخطة في أعقاب هجوم شنته حركة طالبان على مدرسة في مدينة بيشاور شمال غرب البلاد أسفر عن مقتل 136 طالبا.

وفي بيان ذكرت الحكومة أن 14886 عملية بحث جرت في مختلف أنحاء البلاد في إطار جهودها للقضاء على الارهاب والتطرف في البلاد.

واعتقلت السلطات 6038 شخصا في إقليم خيبر-باختونخوا وعاصمته بيشاور و505 أشخاص في العاصمة إسلام آباد.

وذكر مسؤول بارز طلب عدم الكشف عن هويته أن بعض المعتقلين سيواجهون محاكم عسكرية تشكلت خصيصا لإجراء محاكمات سريعة.

وأضاف المسؤول "تتراوح الاتهامات (الموجهة ضد) الاشخاص المعتقلين بين صلات تربطهم بالمتشددين ونشر الكراهية والتطرف".

وكانت طالبان قد قتلت 50 ألف شخص خلال أكثر من عشر سنوات من العنف المسلح وتتعرض البلاد لضغوط لاتخاذ إجراءات حاسمة لاقتلاع جذور الارهاب.

يشار الى ان قوات الامن الباكستانية تخوض قتالا ضد حركة طالبان التي تشن هجمات تستهدف المنشآت الامنية في البلاد. وبدأ الجيش الباكستاني هجمات منذ شهر يونيو الماضي ضد الحركة عقب اعلانها المسؤولية عن هجوم على مطار كراتشي ومدرسة تابعة للجيش في بيشاور شمال غرب باكستان في شهر ديسمبر الماضي ما اسفر عن مقتل اكثر من 150 شخصا معظمهم من التلاميذ.

1