حملة دولية للعمل التطوعي بقلعة البحرين

الأربعاء 2013/11/20
البرنامج بعنوان: " حملة دولية للعمل التطوعي"

المنامة- أعلنت جمعية "الكلمة الطيبة" عن اختيارها من قبل منظمة اليونيسكو لتنفيذ برنامج شبابي دولي بأحد مواقع التراث العالمي، والذي جاء اختياره هذه المرة لأول موقع بحريني مسجل على القائمة وهو قلعة البحرين، بمشاركة شباب من عشرين دولة على مستوى العالم، وذلك خلال الفترة الممتدة من 16 إلى 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري بالتعاون مع وزارة الثقافة البحرينية.

وقال محمد بوكمال، مدير البرنامج، أن المشروع التطوعي الشبابي، سيكون بعنوان: "حملة دولية للعمل التطوعي"، وأن جمعية "الكلمة الطيبة" تعتبر أول جمعية خليجية والثالثة عربيا، التي يتمّ اختيار مشروعها من قبل البرنامج الدولي لإحياء التراث العالمي (اليونيسكو). وأشار بوكمال إلى أن البرنامج يهدف إلى التعريف بأهمية قلعة البحرين كأحد أهم الأماكن التاريخية في المنطقة والتي تكتسي صبغة عالمية، والقيام بحملة صيانة وتعهد للقلعة بمساعدة المختصين بهدف توسيع الاستعمال الثقافي للموقع، وتوعية السكان بأهمية حماية الموروث التاريخي عموما وقلعة البحرين على وجه الخصوص، إضافة إلى تشجيع برنامج الزيارات السياحية مع الشباب المشاركين من مختلف أنحاء العالم.

وأضاف مدير البرنامج أن وزارة الثقافة البحرينية تكفلت بدعم المشروع وقامت بتوفير مختصين في الآثار والتاريخ لتقديم المساعدة للشباب المشاركين، الذين سيقومون بأنشطة ترمي إلى توعية السكان بأهمية الحفاظ على التراث ومنها: ورش عمل وزيارات ميدانية للفضاءات الثقافية والشبابية بالعاصمة المنامة، كما سيتم إشراك السكان في النشاط عبر حملة نظافة وزراعة الأشجار والزهور في محيط القلعة، وحملة تعهد وصيانة تمتد أسبوعا كاملا بدعم من هؤلاء المختصين.

ونوّه بوكمال إلى أن المشاركين في البرنامج موزعين كالتالي: شباب جمعية "الكلمة الطيبة" (30 مشاركا)، شباب من دول العالم (20 مشاركا) بواقع 10 مشاركين من أفريقيا والعالم العربي، ومثلهم من أوروبا وآسيا، وسوف تكون المشاركة مفتوحة للشباب البحريني ولعموم الزوار خلال أيام البرنامج.

16