حملة سبام وطنية تحاصر دواعش السعودية

الثلاثاء 2015/10/13
إغلاق أكثر من 300 حساب تابع لداعش

الرياض- نجحت حملة سبام وطنية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر في السعودية في إغلاق المئات من الحسابات التي تروج لفكر تنظيم داعش الإرهابي. ونجحت الحملة التي يشارك فيها مغردون وعدد من المشاهير والإعلاميين السعوديين في إغلاق أكثر من 300 حساب.

وتعمل الحملة على إرسال تبليغ إلى إدارة موقع تويتر عن المستخدمين الذين ينشرون أخبارا أو صورا أو مقاطع فيديو تروج لتنظيم داعش وتحوي تهديدات مباشرة لأشخاص معينين، ليتم تعليق الحساب مؤقتا تمهيدا لإغلاقه نهائيا.

ونقلت صحيفة “الوطن” السعودية عن الخبير التقني مستشار الإعلام الاجتماعي عمار محمد قوله إن تنظيم داعش جند كثيرا من الموالين له، لاصطياد أعداد كبيرة في السعودية والدول العربية التي تشهد عددا من الاضطرابات لتنفيذ مخططاته العدائية.

وأضاف أن داعش لديه أساليبه على شبكات التواصل الاجتماعي وقدرة على الإقناع والانفتاح والانتشار لجذب المراهقين مشيرا إلى أن الدول الأوروبية خصصت أجهزة استخباراتية لمكافحة التنظيم عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي.

وكانت وزارة الداخلية السعودية قد رصدت في وقت سابق العديد من الحسابات الإرهابية على تويتر، يقوم أصحابها ببث الدعاية للتنظيمات الإرهابية وإغراء صغار السن للزج بهم في مناطق الصراع. كما صدرت عنها تهديدات مستمرة وجادة لتفجير مقرات حكومية ومجمعات سكنية واستهداف رجال أمن بنشر صورهم وأسمائهم والتحريض عليهم.

وكان موقع تويتر أوقف حسابا ينتمي إلى أحد عناصر تنظيم داعش تجاوبا مع حملة سبام. ونشر الحساب الداعشي صورا لأقاربه الذين يعملون في السلك العسكري، ودعا إلى قتلهم اقتداء بداعشيَّيْن سعوديين كانا استدرجا ابن عمهما في أول أيام عيد الأضحى المبارك وقتلاه.

وكانت دراسة نشرها مرصد “بروكينغز” الأميركي تحت عنوان “تعداد داعش على تويتر” كشفت أنّ ما لا يقل عن 46 ألف حساب على موقع التواصل الاجتماعي تويتر تعمل لصالح تنظيم داعش.

وأشارت إلى أنّ “هناك أكثر من 866 حسابا داعشيا نشطا في مجال الترويج والتجنيد في السعودية وآلاف الحسابات المؤيدة والداعية، التي تقوم بنشر قرابة ثلاثة ملايين تغريدة وأكثر من 1.7 مليون مقطع فيديو سنويا.

وتعترف إدارة تويتر بأنه في ظل وجود أكثر من 288 مليون حساب، فإنّها لا تملك القدرة على مراقبة كل حساب ومتابعة من أين ظهر وماذا يقول؟ علما أنّ الموقع حذف أكثر من 10 آلاف حساب مؤيد للتنظيم.

19