حملة صلاح الدين تتعثر على أعتاب تكريت

السبت 2015/03/14
داعش ينتهج تكتيك حرب العصابات

بغداد - واجهت الحملة العسكرية التي تشنها قوات عراقية بمساعدة ميليشيات شيعية ومقاتلين من العشائر على محافظة صلاح الدين صعوبات كبيرة في مرحلتها الأخيرة، مرحلة اقتحام تكريت مركز المحافظة.

وبعد أن أعلن رسميا في العراق أن اقتحام المدينة مسألة وقت لا يتعدى الساعات، اضطرت القوات المهاجمة إلى وقف زحفها إلى داخل المدينة رغم التوغل الجزئي للقوات والحصار المفروض على المدينة من كل الجهات.

وقال مصدر في قيادة عمليات صلاح الدين إن القوات العراقية لن تتقدم حتى تصل التعزيزات إلى تكريت التي لا يزال تنظيم الدولة الإسلامية يسيطر على نصفها تقريبا.

وجاء ذلك بعد أن حول مقاتلو داعش الذين يستخدمون أساليب حرب العصابات المدينة إلى شبكة معقدة من القنابل محلية الصنع والمباني الملغومة كما يستخدمون القناصة لوقف تقدم القوات العراقية.

وقال هادي العامري قائد منظمة بدر الشيعية إن نتيجة المعركة في تكريت ليست محل شك لكن القوات العراقية في حاجة إلى الوقت. وأضاف من الجبهة في تكريت أن مقاتليه ليسوا في عجلة من أمرهم لكن لديهم خطة يتبعونها، مشيرا إلى أن المعركة قد تتأجل ليومين أو ثلاثة أو أربعة.

3