حملة عسكرية عراقية على معاقل "داعش" لاستعادة تكريت

الاثنين 2015/03/02
القوات العراقية تقوم بأكبر عملية عسكرية في محافظة صلاح الدين

كركوك (العراق)- تشن القوات العراقية ومسلحون موالون لها منذ فجر الاثنين، عملية واسعة لاستعادة مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين، والتي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما افادت مصادر عسكرية.

وقال ضابط برتبة لواء في الجيش ضمن قيادة عمليات صلاح الدين "بدأ قرابة 30 الف مقاتل من الجيش والشرطة الاتحادية ومكافحة الارهاب والحشد العشبي وابناء العشائر عمليات تحرير مدينة تكريت وقضاء الدور (جنوب تكريت) وناحية العلم (شمالها)"، مشيرا الى ان القوات تتقدم باتجاه المدينة عبر ثلاثة محاور، وسط غطاء ناري كثيف من طيران الجيش العراقي والمدفعية.

وكانت القوات العراقية تدعمها فصائل شيعية قد بدأت بشن هجوم على معاقل تنظيم الدولة الاسلامية شمالي بغداد في بداية حملة ترمي إلى إخراج التنظيم من محافظة صلاح الدين التي تسكنها أغلبية سنية.

ويعد هذا الهجوم أكبر عملية عسكرية في المحافظة منذ استولى مقاتلو التنظيم المتشددون على مساحات كبيرة في شمال العراق في يونيو الماضي وتقدموا صوب العاصمة بغداد.

وأعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي بداية عمليات صلاح الدين أمس الأحد خلال زيارة لمدينة سامراء التي تسيطر عليها القوات الحكومية حيث تجمع بعض القوات ورجال الفصائل في إطار قوة تعد بالالاف لشن الهجوم.

ومن الممكن أن يؤثر سير العمليات في محافظة صلاح الدين في الخطط الرامية لاستعادة مدينة الموصل الشمالية.

وقال مسؤول أميركي إن الهجوم على الموصل أكبر المدن الخاضعة لسيطرة الدولة الاسلامية قد يبدأ في ابريل لكن مسؤولين عراقيين امتنعوا عن تأكيد هذا التوقيت.

وقالت مصادر "ان العملية العسكرية انطلقت فجرا من عدة محاور وسجلت القوات العراقية تقدما في ساعات الصباح الاولى وخاصة في محور قضاء الدور حيث حققت القوات العراقية انتصارات في قرى البو خدو التي يقطنها اقارب زعيم تنظيم داعش ابو بكر البغدادي وقرى شيخ محمد والمملحة بعد اشتباكات عنيفة استخدمت فيها القوات العراقية مختلف انواع الاسلحة من دروع ودبابات وراجمات صواريخ وطائرات".

واوضحت المصادر "ان القوات العراقية قصفت بشدة قرى البو سعيد ومبارك الفرحان شرقي قضاء سامراء فيما تشهد مدينة تكريت قصفا شديدا من جميع الجهات".

وكان مسؤول عراقي صرح الاثنين ان الادارة المحلية في قضاء طوز حرماتو اغلقت الطريق الرئيسي الرابط بين بغداد وكركوك مع بدء انطلاق عملية تحرير محافظة صلاح الدين.

وقال شلال عبدول احمد قائم مقام قضاء طوزخورماتو "حسب التوجيهات الصادرة من القيادات الامنية تقرر قطع الطريق الرئيسي الذي يربط بغداد بمحافظة كركوك اعتبارا من الساعة الثانية عشر منتصف الليلة الماضية وحتى اشعار اخر بسبب العمليات العسكرية مع انطلاق عملية تحرير محافظة صلاح الدين من عناصر داعش".

1