حملة في اليمن لمناصرة شاعر المليون

الخميس 2014/04/17
شعراء وإعلاميون وراء محمد الحجاجي

صنعاء - أبانت الحلقة العاشرة من حلقات البث المباشر لمسابقة شاعر المليون عن قدرة هذا البرنامج على الخروج من الإطار النخبوي ليستشري صيته بين عموم الناس في كامل الوطن العربي. وهو ما يمثّل الهدف الأساس الذي بُعث من أجله هذا البرنامج. من ذلك ما شهده اليمن مؤخرا من فعل تحشيد جماهيريّ لدعم الشاعر محمد قاسم الحجاجي.

تحظى مسابقة شاعر المليون في موسمها السادس باهتمام كبير في الوسط الثقافي والإعلامي وعلى مستوى المجتمع اليمني عموما تجسد عمليا في جملة من فعاليات تشهدها المنتديات والجامعات والمدارس تحت شعار “معاً ندي البيرق لليمن”، وانعكس اهتمام المجتمع في الحضور الكبير لهذه الفعالية الأدبية والإعلامية التي تميزت بالحضور الكبير لشخصيات أدبية وتميزت بحضور إعلامي كثيف لممثلي وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة.

واحتضنت قاعة اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين بصنعاء فعاليةَ خطابية وشعرية وإعلامية، في إطار حملة دعم ومساندة ممثل اليمن في مسابقة شاعر المليون في دورتها السادسة، الشاعر محمد قاسم الحجاجي.

وأكد الحضور في مختلف مداخلاتهم على ضرورة اهتمام اليمن -كدولة ومؤسسات- بأبنائها المبدعين، وعلى مدى ما يمثله الحضور الشعري للنجم الحجاجي، ودعوا إلى المزيد من التفاعل مع حملة مساندة الشاعر الحجاجي الذي ظهر في المسابقة الشعرية الأكبر والأشهر بقوة وإبداع، وتمكن من تخطي مراحل عديدة في المسابقة، فضلاً عن حرص الشاعر على تناول أهم قضايا الوطن في مشاركاته.

الشعر كان حاضراً بحضور الشعراء والشاعرات في الفعالية التي أدارها الشاعر زياد القحم، وتضمنت قراءات شعرية تألق فيها حضوراً ومناصرة الشعراء نبيلة الشيخ ومحمد السودي ومحمد مشهور وعلي النخبي ومنير الرفاعي.

كما ألقى الشاعر والإعلامي أحمد غيلان كلمة عن الحملة المساندة للشاعر أشار فيها إلى التألق الكبير للشاعر الحجاجي، والأثر الكبير الذي تركه في نفوس محبيه ومتابعيه، وعن أهمية الاستمرار في مساندته بالتصويت، ودعا الشعراء والإعلاميين إلى مواصلة الحشد والتوعية للدفع بأبناء المجتمع لمساندة الحملة في وسائل الإعلام ومواقع التواصل والمنتديات والمحافل والمدارس والجامعات، مؤكداً أن الشاعر الحجاجي فارس رهان يمكنه أن يحقق لليمنيين إنجازا غير مسبوق.

14