حمل الأمهات في الشتاء مرتبط بصعوبات تعلم الأطفال

الاثنين 2016/08/29
الحمل في الشتاء يعيق تعلم الأطفال

لندن - توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن صعوبات التعلم أكثر شيوعا بين الأطفال الذين حملت بهم أمهاتهم أثناء فصل الشتاء. وأكدت الدراسة التي أشرف عليها باحثون من جامعة غلاسغو في اسكتلندا، وجود نمط موسمي في الأطفال الذين يعانون من أمراض التوحد أو حالات تعسر القراءة.

ورجح الباحثون أن السبب في ذلك يعود إلى انخفاض مستويات فيتامين د في أجسام النساء اللاتي يحملن في الفترة ما بين يناير ومارس. كما قال الباحثون إن إصابة الحوامل بأمراض مثل البرد والأنفلونزا أثناء شهور الشتاء قد يكون لها تأثير في نتائج الدراسة، وطالبوا بإجراء المزيد من الأبحاث.

وأوصت إرشادات جديدة من يعيشون في المملكة المتحدة بتناول مكملات غذائية من فيتامين د أثناء فصل الشتاء.

وشملت الدراسة التي أجريت بالتعاون مع باحثين في جامعة كامبريدج، والخدمات الصحية الوطنية، والحكومة الاسكتلندية، أكثر من 800 ألف طفل من المقيدين بالمدارس الاسكتلندية بين عامي 2006 و2011.

وربط البحث بين حالة الصغار وسجلات الحمل الخاصة بالأمهات، فتوصل إلى أن الأمهات اللاتي حملن في الشتاء كان أطفالهن أكثر عرضة للإصابة بصعوبات التعلم، مقارنة بالأطفال الذين حدث الحمل بهم في الصيف. وكشفت الإحصائيات أن 8.9 بالمئة من الأطفال الذين حدث الحمل بهم في الربع الأول من العام يصابون بصعوبات في التعلم.

21