حمى الانتخابات ترفع حرارة الشارع الكويتي

الأربعاء 2016/11/09
الاستعداد ليوم الحسم

الكويت - يعيش الكويتيون على وقع الحملة الانتخابية، استعدادا لموعد السادس والعشرين من نوفمبر الجاري موعد التوجّه لصناديق الاقتراع لاختيار الأعضاء الخمسين، الذين سيشغلون مقاعد مجلس الأمّة من بين أكثر من 400 مرشح من بينهم 15 امرأة.

وأضفت الحملة حركية على الشارع الكويتي امتدت إلى وسائل الإعلام، ووسائل التواصل الاجتماعي.

ويحاول المرشّحون استمالة الناخبين ببرامج متقاربة في مجملها تركّز على الأوضاع الاجتماعية وحماية مكتسبات المواطن والحفاظ على مستوى الرفاه الموجود في البلد من تقلبات أسعار النفط.

غير أنّ من طرق جلب الأصوات الانتخابية ما هو غير مشروع ومجرّم قانونا، مثل شراء الأصوات بالمال.

وتناقلت وسائل الإعلام الكويتية، الثلاثاء، خبر كشف رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية لعملية شراء أصوات من قبل محام ومساعده لفائدة مرشح يخوض الانتخابات للمرة الأولى.

وترشح للانتخابات المرتقبة بادئ الأمر 454 مرشحا، قبل أن يتم استبعاد أكثر من عشرة مرشحين بسبب موانع قانونية وإجرائية.

3