حمى "السيلفي" تطال برج إيفل

الأربعاء 2014/10/08
طابق زجاجي في برج إيفل على ارتفاع 61 مترا من الأرض

باريس- في إطار تفشي حمى “السيلفي” بين الناس في جميع أنحاء العالم، ولاسيما المزارات السياحية، افتتح القائمون على برج “إيفل” طابقا زجاجيا على ارتفاع 61 مترا من الأرض، مما يعطي شعورا للزائرين وكأنهم يسيرون في الهواء.

اصطف زوار برج إيفل ممن يمتلكون قلبا شجاعا وأعصابا من حديد لزيارة هذا الطابق الزجاجي، والأهم من ذلك التقاط الصور “السيلفي” وهم مستلقون عليه وفي الخلفية يظهر الارتفاع الشاهق.

وذكرت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية أن هذا الطابق الزجاجي يعتبر جزءا جديدا من التجديدات التي شهدها برج إيفل، والتي تشمل ألواحا شمسية ومتحفا وتبلغ قيمة هذه التجديدات 24 مليون جنيه إسترليني.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن أحد السائحين اسمه ستيفن لين، الذي زار الطابق الزجاجي بصحبة زوجته وأطفاله الأربعة، قوله: “إنه شعور رائع لا يضاهى”.

يذكر أن برج إيفل يعد من أكثر الوجهات السياحية جذبا للسياح في العالم، وقد بُني عام 1889 وزاره ما يقرب من 7 مليون شخص العام الماضي.

24