حمّى الأزمات المالية تضرب الأندية التونسية

بعد الأفريقي.. اتحاد كرة القدم التونسي يتدخل لإنقاذ النادي البنزرتي.
السبت 2020/07/04
السير سويا على خط الأزمة

تفاقمت الأزمات المالية للأندية التونسية هذا الموسم لتضيف إلى القائمة، بعد النادي الأفريقي الذي تحاصره عقوبات الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، النادي البنزرتي الذي وجد نفسه محاصرا بتركة ثقيلة من الديون ومهدّدا بالهبوط إلى الدرجة الثانية.

تونس - تزايدت مصاعب الأندية التونسية نتيجة الضغوط المالية الكبيرة ليزيدها وقف الموسم الكروي بسبب انتشار وباء كورونا تأزما، لتدفع إلى الواجهة بأعرق الفرق وأقدمها وهو النادي البنزرتي الذي يمر بضائقة مالية غير مسبوقة.

وبعد الأزمة المالية التي ضربت الأفريقي التونسي ولا تزال تأثيراتها متواصلة، برزت إلى الواجهة مشكلة جديدة تتعلق بالنادي البنزرتي العريق الذي يعاني من مشكلة سداد ديونه ليقرر رئيسه عبدالسلام السعيداني الهروب إلى الخارج خوفا من التعرض للإيقاف.

ودفعت هذه الأزمة اتحاد كرة القدم بقيادة وديع الجريء إلى التدخل في محاولة لتذليل العقوبات وإيجاد حلول قادرة على إخراج الفريق من أزمته.

وأكد الجريء أن اتخاذ قرارات لمساعدة النادي البنزرتي لا علاقة له بنتائج الفريق الذي يصارع من أجل البقاء بالدوري الممتاز.

وأضاف “وضعنا مشروع المراقبة والإحاطة والمتابعة المالية والإدارية للفرق، وكنا قد أعلنا أننا سننطلق بـ4 أندية، هي الأفريقي، مستقبل قابس، اتحاد بنقردان والنادي البنزرتي”.

وتعود أطوار هذه الأزمة إلى موفى الشهر الماضي حين كشف السعيداني في مقطع فيديو عبر فيسبوك وجّهه لأسرته وأحباء فريقه يقول فيه “من مخبئي، أردت أن أطمئن أمي وأبي وعائلتي، وأطمئن أحباء النادي الرياضي البنزرتي الأوفياء، وكل من انشغل أو تعاطف معي”.

ويواجه السعيداني أحكاما بالسجن تصل إلى 15 عاما بسبب صكوك بدون رصيد كان قد قدمها للاعبي فريقه، دفعته إلى مغادرة تونس باتجاه فرنسا، وألمح إلى أن الأحكام الصادرة بحقه وراءها شخصيات سياسية سيكشفها لاحقا.

ويتواجد النادي البنزرتي في المركز قبل الأخير بجدول ترتيب الدوري التونسي برصيد 11 نقطة ويصارع من أجل البقاء ضمن أندية الدرجة الأولى.

وديع الجريء: قدمت طرحا ماليا وقررنا الإسراع في الإحاطة بالبنزرتي
وديع الجريء: قدمت طرحا ماليا وقررنا الإسراع في الإحاطة بالبنزرتي

وقال الجريء “أريد أن أوضح أن الخطوة التي اتخذناها لمساعدة البنزرتي لا تعني أننا سننقذ الفريق من الهبوط، فكل الأندية لدينا سواسية ونحن نقف على نفس المسافة من الجميع”.

وتابع “نظرا لظروف تواجد رئيس النادي البنزرتي خارج تونس للأسباب التي يعلمها الجميع، قررنا أن نبدأ هذا المشروع بالبنزرتي وتوصلنا إلى أن الفريق يشكو من تضخم مالي”.

ويلفت محللون رياضيون إلى أنه من الضروري أن يتدخل الاتحاد التونسي خصوصا في هذا الظرف الدقيق الذي يمر به ناد عريق مثل البنزرتي مهدد بعدم استكمال الموسم وعدم البقاء في دوري المحترفين.

وكشف المحلل والصحافي الرياضي مراد البرهومي في تصريح لـ”العرب” أن اتحاد كرة القدم الذي عرفت عنه نزاهته وتدخله المتواصل لدعم الأندية ينتظر ألا يتأخر في إيجاد حلول تنقذ البنزرتي من الأزمة التي يمر بها.

وقال البرهومي في تفسير للوضعية التي يمر بها النادي البنزرتي “وضعية البنزرتي صعبة وكبقية الأندية المهددة ماليا، ولا بد من تكاتف جهود الجميع من أجل إخراجه من الورطة التي وجد نفسه فيها”.

وعن مغادرة رئيس النادي إلى الخارج أوضح البرهومي أنه “كان على السعيداني أن يبقى في تونس ويواجه مصيره كأي رئيس للنادي يتحمل مسؤوليته كاملة إلى آخر الدقائق وحتى إن تطلب الأمر إيقافه”.

ولفتت مصادر مطلعة إلى أن وضعية البنزرتي ليست كارثية قياسا بوضعية بعض الأندية الأخرى التي تعاني من أزمة مالية شائكة مثل النادي الأفريقي الذي ما زالت الشكوك تحوم حول تمكنه من استخلاص ديونه.

وتوقعت المصادر أن يفتح تدخل اتحاد كرة القدم الباب أمام حملة تبرعات واسعة تقودها الجماهير العريضة للفريق لمساعدته على مجابهة الأزمة الخانقة التي يمر بها.

وقال الجريء “قدمت طرحا ماليا وتصورا لوضعية النادي بحضور الرؤساء السابقين وقررنا الإسراع في تفعيل مشروع الإحاطة والمرافقة للبنزرتي لمدة 6 أشهر”.

وأضاف “قد يقع تمديد هذه المدة إن لزم الأمر، كما اقترحنا فتح حساب جار أطلقنا عليه اسم صندوق تضامني للنادي يشرف عليه الاتحاد التونسي”.

واستطرد رئيس الاتحاد “لاقى هذا الاقتراح قبولا كبيرا وآمل أن يتفاعل كل أحباء النادي البنزرتي وتتضامن جميع الأطراف لدعم هذا الفريق الذي يعد رمزا وقد أعطى للكرة التونسية الكثير، ومن واجبنا مساندته في أزمته”.

ومن جهته وجه السعيداني شكره إلى رئيس اتحاد كرة القدم وديع الجريء مرفقا ذلك بتصريح على حسابه على فيسبوك قال فيه “أتوجه بأحر عبارات الشكر والتقدير إلى السيد وديع الجريء رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم وذلك لوقفته البطولية مع النادي الرياضي البنزرتي”.

اقرأ أيضاً: حمدي النقاز يوقع للترجي التونسي

22