حوار المنامة يفتح ملف قضايا الأمن

السبت 2016/12/10
ملفات شائكة

المنامة - بدأت، الجمعة، فعاليات الدورة الثانية عشرة من “حوار المنامة”، التظاهرة التي تنظمها سنويا وزارة الخارجية البحرينية بالتعاون مع معهد الدراسات الاستراتيجية. وتهتم دورة هذا العام بمناقشة عدد من القضايا الإقليمية من بينها النزاعات في سوريا والعراق وليبيا واليمن، إضافة إلى ملفات التطرف، والأمن الإقليمي، وآفاق السياسة الأميركية.

وقال وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، إنّ حوار المنامة في دورته الثانية عشرة سيوفر “فرصا مهمة لتلاقي الأفكار وتبادل الخبرات بين صناع القرار والقيادات الأمنية للخروج برؤية شاملة وأطر متكاملة قادرة على مواجهة مختلف التحديات”.

وسيشارك في أعمال هذه الدورة عدد كبير من الشخصيات من مسؤولين رسميين ورجال أعمال من أكثر من 20 دولة، من بينهم رؤساء وزراء ووزراء دفاع ووزراء خارجية ومستشارو أمن قومي وقادة جيوش ومخابرات.

وبحسب وكالة الأنباء البحرينية فإن من أبرز الشخصيات التي يستضيفها حوار المنامة هذا العام، نائب الرئيس العراقي أياد علاوي، وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، وزير الخارجية المصري سامح شكري، وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان، ووزيرة الدفاع الألمانية اورسولا فون ديرلاين.

3