حوار قاري منتظر بين "الأخضر السعودي" و"أسود الرافدين"

الخميس 2013/11/14
لقاء متجدد بين السعودية والعراق

جدة ـ يلتقي منتخبا السعودية والعراق غدا الجمعة على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام، في إطار لقاءات المجموعة الثالثة للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات أستراليا عام 2015.

يخوض المنتخب السعودي غدا الجمعة مباراته الرابعة في المجموعة الثالثة من تصفيات كأس آسيا 2015 أمام المنتخب العراقي على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام، ويملك الأخضر السعودي 9 نقاط من لقاءات الذهاب الثلاثة ويحتاج الأخضر إلى نقطة واحدة فقط لتأكيد صعوده الرسمي التاسع إلى النهائيات الآسيوية التي كان ظهوره الأول فيها عام 1984 في سنغافورة وحتى 2011 في قطر وخلالها توّج بطلا في ثلاث مناسبات ووصيفا في ثلاث مناسبات وخرج من دور المجموعات في مناسبتين.

ويدخل المنتخبان هذه المباراة بشعار "نكون أو لا نكون"، إذ يسعى المنتخب السعودي إلى تأمين العبور في حين يطمح منتخب العراق إلى البقاء في دائرة السباق.

والتقى المنتخب السعودي مع المنتخب العراقي في (29) مباراة دولية رسمية فاز الأخضر في (7 مباريات) وتعادل في (8 مباريات) بينما فاز منتخب العراق في (14 مباراة) وسجل الأخضر (23 هدفا) بينما استقبلت شباكه (44 هدفا)، وأقيم أول لقاء بين الفريقين في نوفمبر عام 1975 ضمن تصفيات كأس آسيا 1976 وانتهى اللقاء الذي استضافه ملعب الشعب في بغداد بالتعادل (1-1) بينما حسم الأخضر اللقاء الأخير لصالحه ضمن تصفيات كأس آسيا 2015 بالفوز (2-0) في لقاء استضافه ملعب عمان الدولي بالعاصمة الأردنية.

وجمع لقاء ثالث الفريقين في تصفيات كأس آسيا حيث كان في لقاء الإياب ديسمبر 1975 وانتهى بفوز العراق (2-1) ليكون لقاء غدا الجمعة هو اللقاء الرابع بين المنتخبين ضمن تصفيات كأس آسيا على مدى تاريخهما.

التقى المنتخبان في 29 مباراة دولية فازت السعودية في سبع مباريات بينما فاز العراق في 14 مباراة، وتعادلا في ثمانية لقاءات

ويبدو المنتخب السعودي قريبا من تسجيل هدفه رقم (100) في تاريخ مشاركاته بتصفيات كأس آسيا، حيث سجل حتى الآن (99) هدفا من (29) مباراة فيما لم يستقبل سوى (12)، ومازال ماجد عبدالله هو هداف الأخضر السعودي في تصفيات كأس آسيا برصيد (8) أهداف سجلها جميعا في تصفيات كأس آسيا 1984. وتاريخيا ستكون مباراة العراق المباراة الدولية رقم (573) للأخضر السعودي حيث لعب المنتخب السعودي في تاريخه (572) مباراة فاز في (272) وتعادل في (137) وخسر (163) وسجل الأخضر (896) هدفا فيما استقبل (613) هدفا عبر تاريخه.

وسيكون هذا اللقاء الثاني بين المنتخبين على ملعب الأمير محمد بن فهد، الذي سبق أن احتضن في ديسمبر 2010 لقاء وديا انتهى بفوز العراق بهدف نظيف سجله يونس محمود، وكذلك سيكون اللقاء الثاني بين المنتخبين خلال شهر نوفمبر، حيث سبق أن التقيا في نوفمبر 1975 وتعادل الفريقان(1-1)، وأخيرا سيكون اللقاء بين المنتخبين هو اللقاء الثالث الذي يقام في يوم الجمعة، حيث التقيا مرتين سابقتين يوم الجمعة خلال مباراتي تصفيات كأس العالم 2002 وجميعها انتهت بفوز الأخضر السعودي (1-0) و (2-1).

في الجانب المقابل أكد المدرب حكيم شاكر المدير الفني للمنتخب العراقي لكرة القدم، ثقته الكبيرة في إمكانيات لاعبيه وقدرتهم على تقديم أداء متميّز في مواجهة مضيفه السعودي يوم الجمعة المقبل في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الثالثة ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة كأس آسيا 2015 بأستراليا.

وقال شاكر "مواجهات السعودية والعراق تتميز دائما بالإثارة والمتعة وأتوقع أن تكون مباراة ممتعة لجميع متابعي وجماهير المنتخبين وأن تليق بسمعة الفريقين العملاقين.. نأمل في أن يقدم المنتخب العراقي الصورة الحسنة فنيّا خلال مجريات اللقاء والسعي إلى تعويض خسارة لقاء الذهاب في الأردن".
22