حوافز عديدة تدعم كاشيما أنتلرز لتكرار سيناريو 2016

الفريق الياباني يمتلك حافزا على التألق في مونديال الأندية والعودة إلى بلاده بإنجاز جديد.
الأربعاء 2018/12/19
تألق متواصل

العين (الإمارات) - قبل عامين فقط، فجر كاشيما أنتلرز الياباني مفاجأة من العيار الثقيل وأصبح أول فريق من القارة الآسيوية يبلغ المباراة النهائية لبطولة كأس العالم للأندية رغم أنه خاض البطولة كممثل للبلد المضيف بعد تتويجه بلقب الدوري الياباني.

والآن، يخوض أنتلرز النسخة الجديدة لمونديال الأندية من باب أكثر اتساعا بعد إحرازه لقب بطولة دوري أبطال آسيا للمرة الأولى في تاريخه.

ويبدو أن بلوغ الفريق نهائي مونديال الأندية في نسخة 2016 كان حافزا كبيرا له من أجل العودة إلى المشاركة في المونديال وكان دعما كبيرا في مسيرته بدوري أبطال آسيا 2018 حيث توج باللقب بعد الفوز على بيرسيبوليس الإيراني 2-0 في نهائي البطولة.

وسيكون نهائي 2016 حافزا إضافيا كبيرا للفريق الياباني للبحث عن بصمة جديدة في مونديال الأندية حيث يتطلع الفريق إلى معادلة هذا الإنجاز على الأقل من خلال الوصول إلى النهائي.

كما يمتلك الفريق حافزا إضافيا على التألق في مونديال الأندية والعودة إلى بلاده بإنجاز جديد، هذا الحافز يتمثل في رغبة الفريق ولاعبيه في تعويض إخفاقهم بالدوري المحلي الذي اختتم مؤخرا حيث حل فيه الفريق ثانيا بفارق 12 نقطة عن كاواساكي فرونتال الذي توج باللقب.

ويتميز كاشيما أنتلرز بالتوازن الواضح بين الدورين الدفاعي والهجومي مع تواجد اللاعب الياباني الدولي جين شوغي في خط دفاع الفريق وهو ما يمنح كاشيما أنتلرز بعض التفاؤل بعد ظهوره بشكل جيد في الفترة الماضية ومشاركته مع المنتخب الياباني في كأس العالم 2018 بروسيا.

22