حورية بحر دنماركية معلم سياحي يقاوم العابثين

الخميس 2017/06/15
مكان مثالي يثير اعجاب المحتجين

كوبنهاغن – أعلنت الشرطة الدنماركية أن حورية البحر الصغيرة في كوبنهاغن، وهي أشهر معلم سياحي في الدنمارك، طليت باللونين الأبيض والأزرق.

وهي المرة الثانية في ظرف أسبوعين التي يُرش فيها التمثال بالطلاء.

وكان المعلم دهن باللون الأحمر في 30 مايو الماضي على يد مدافعين عن الحيوانات كانوا يطالبون بوضع حد لصيد الحيتان في جزر فارو. أما هذه المرة، فلا يزال الغموض يلف هذه الحادثة.

وأوضحت الشرطة على حسابها في تويتر أن عبارة حرر عبدول كتبت أمام التمثال. ولا يزال البحث جاريا عن فتاة رشيقة القوام ذات شعر فاتح اللون بطول 170 سنتمترا. وما من معلومات إضافية.

ونشرت صور لحورية البحر الصغيرة ونصفها مطلي في وسائل الإعلام الدنماركية.

وتمثل هذه الحورية البرونزية المنصوبة منذ العام 1913 على صخرة في خليج العاصمة الدنماركية شخصية واردة في قصص هانس كريستيان أندرسن.

وسُرق رأس التمثال مرتين؛ مرة في العام 1964 وأخرى في العام 1998 وذراعه سنة 1984، علما وأنه وقع رشه العديد من المرات بالطلاء ودُفع به إلى المياه وغُطي ببرقع سنة 2004 للتنديد بترشح تركيا لعضوية الاتحاد الأوروبي.

24