حياة رقمية أفضل: الأثاث الذكي علاج لضيق مساحة الشقق

الاثنين 2018/02/05
لإتاحة مساحة أكبر

تسعى شركة أوري التابعة لمعهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة إلى تصنيع قطع أثاث آلية ذكية يمكنها أن تتحول من غرفة نوم إلى غرفة معيشة أو مساحة عمل أو دولاب تخزين، وأن ترتد مرة أخرى إلى داخل الحائط في المنزل من أجل إتاحة مساحة أكبر داخل الشقق السكنية الضيقة.

ونقل الموقع الإلكتروني فيز دوت أورغ المتخصص في التكنولوجيا عن هاسير لاريا مؤسس شركة اوري قوله “نحن نستخدم علوم الروبوتات لزيادة حجم المساحات الصغيرة بواقع ضعفين أو ثلاثة”.

ويمكن التحكم في قطعة الأثاث الذكي بواسطة وحدة تحكم يتم تثبيتها على الحائط أو من خلال تطبيق أوري على الهاتف المحمول، أو عبر أحد أنظمة المنزل الذكي مثل نظام إيكو من أمازون.

تقليد الأصوات بدقة عالية

طورت إحدى شركات التكنولوجيا تطبيقا جديدا يمكنه إعادة إنتاج صوت أي شخص في العالم والتحكم فيه، لكي ينطق هذا الصوت بالكلام الذي يريده المستخدم.

ويمكن الاستفادة من التطبيق في الكثير من الاستخدامات بدءا من ضبط الإعدادات الشخصية لصوت المساعد الرقمي الشخصي وصولا إلى الاستماع للكتب المسموعة، باستخدام صوت الممثل الأميركي مورغان فريمان وهو يقرأ كتاب كليفورد.. الكلب الأحمر الكبير.

وأكدت الشركة المطورة إدراكها لاحتمالات إساءة استخدام هذه التقنية، وتعهدت بتأمين بيانات الصوت المسجل للمستخدم وإعلان استخدام هذه التكنولوجيا في معالجة الصوت لكي يعرف المستمعون أن الصوت المسموع هو تقليد لصوت أي شخصية شهيرة.

نصائح لحماية الحب على النت

يحاول بعض المحتالين على الإنترنت استغلال بحث بعض المستخدمين عن الرومانسية لإقناعهم بتحويل أموالهم بعد إيهامهم بوجود علاقة عاطفية قوية بينهم.

وقالت هايكه سايتسر، خبيرة أمن المعلومات الألمانية والتي ترأست لجنة ألمانية للتحقيق في سلسلة من جرائم الاحتيال التي تعتمد على استغلال العلاقات العاطفية والمشاعر لبعض مستخدمي الإنترنت، إنه تم رصد زيادة في عدد ما يسمى “جرائم الرومانسية”.

وتوصي مستخدمي الإنترنت “بالحذر والشك عندما يسارع الطرف الآخر بإعلان سقوطه في الحب بعد فترة قصيرة من التعارف”، موضحة أن الرجال يقعون في فخ النساء الجميلات وأن النساء يقعن في فخ الرجال الذين يدعون أنهم يعملون في وظائف مرموقة.

آفاق تقنية جديدة للقضاء على السرطان

توصل فريق من الباحثين بالجامعة الوطنية في سنغافورة إلى تقنية جديدة لتوصيل الضوء إلى الأعضاء العميقة داخل جسم الإنسان من أجل تفعيل نوعية خاصة من الأدوية تستجيب للضوء، وفق نظام يعرف باسم العلاج الضوئي الديناميكي.

ورغم أن العلاج الضوئي الديناميكي يعتبر من الوسائل الفعالة لعلاج السرطان، إلا أن تأثيره يقتصر على الأورام في الأماكن القريبة من الجلد نظرا لضعف قدرة الضوء على المرور عبر الأنسجة البيولوجية، ولكن التقنية الجديدة تسمح بتطبيق العلاج الضوئي الديناميكي على الأعضاء الداخلية للجسم بدقة بالغة. ويمكن استخدام التقنية الجديدة في علاج أنواع متعددة من السرطان تصيب أعضاء داخلية.

ويقصد بالعلاج الضوئي الديناميكي استخدام نوعيات معينة من الدواء ذات حساسية خاصة للضوء.

12