حيازة الماريغوانا مسموح بها في هاواي

برلمان ولاية هاواي يقر مشروع قانون ينزع الصفة الإجرامية عن الماريغوانا في تدبير يتماشى مع موجة متعاظمة لتشريع هذه المادة في الولايات المتحدة وباقي أنحاء العالم.
الخميس 2019/07/11
تشريع الماريغوانا لأغراض الترفيه

هاواي (الولايات المتحدة)- نزعت ولاية هاواي الأميركية الثلاثاء الصفة الإجرامية عن حيازة كميات صغيرة من القنب لتنضم بذلك إلى حوالي 20 ولاية أخرى أقرت تشريعات مماثلة.

وبموجب القانون الجديد، لم يعد الشخص الذي بحوزته ثلاثة غرامات من الماريغوانا عرضة لغرامة قدرها 130 دولارا.  وفي السابق، كان الشخص الذي يعثر معه على أي كمية من هذه المخدرات مهما كانت صغيرة، يواجه عقوبة السجن 30 يوما وغرامة قد تصل إلى ألف دولار.

وأقر برلمان الولاية ذو الغالبية الديمقراطية مشروع القانون هذا في مايو الماضي وأحاله على حاكم الولاية ديفيد إيغه للمصادقة عليه. لكن هذا الأخير لم يوقع على الاقتراح إلا أنه لم يفرض الفيتو عليه.

وبات الاقتراح قانونا الثلاثاء على أن يدخل حيز التنفيذ في 11 يناير 2020.وأقرت حتى الآن حوالي عشرين ولاية أميركية أخرى فضلا عن العاصمة الفيدرالية واشنطن مجموعة قوانين تنزع الصفة الإجرامية عن الماريغوانا وتشرعها.

يمكن لهذه المادة المخدرة أن تكون لها عواقب وخيمة
يمكن لهذه المادة المخدرة أن تكون لها عواقب وخيمة

وكان حاكم نيويورك قد دعا في 10 ديسمبر 2018 إلى تشريع استخدام الماريغوانا لأغراض الترفيه في الولاية، في تدبير يتماشى مع موجة متعاظمة لتشريع هذه المادة في الولايات المتحدة وباقي أنحاء العالم.

ومنذ تشريع كولورادو استخدام الماريغوانا لأغراض الترفيه في 2014، حذت عشر ولايات أميركية أخرى حذوها.

لكن يمكن لهذه المادة المخدرة أن تكون لها عواقب وخيمة، حيث كشفت دراسة حديثة أن نحو 15 مليون أميركي اعترفوا بقيادة سياراتهم تحت تأثير مخدر الماريغوانا خلال شهر مايو الماضي. ووصفت الدراسة هذه النتيجة بأنها “مزعجة”، وشددت على أن القيادة تحت تأثير الماريغوانا “خطير للغاية”.

24