حيلة بسيطة لاختيار لون أحمر الخدود المناسب

السبت 2014/05/03
درجات المشمشي تعد بمثابة عصا سحرية لإخفاء مواضع الاحمرار بالبشرة

برلين ـ تحلم كل امرأة بخدود حمراء كالتفاح تشع نضارة وحيوية. وأكدت مجلة المرأة “بريغيت” الألمانية، أن تحقيق هذا الحلم مرهون باختيار لون أحمر الخدود الذي يتناغم مع لون البشرة.

وأضافت “بريغيت”، أنه يمكن تحديد الدرجة اللونية المناسبة للخدود من خلال حيلة بسيطة تتمثل في “قَرص” الخدود برفق؛ موضحة أن لون أحمر الخدود، الذي يتطابق مع اللون الذي تتخذه البشرة عندما يسري الدم فيها، هو أكثر لون يبدو طبيعيا.

وكإمكانية بديلة، تنصح المجلة الألمانية باستعمال أحمر الخدود الذي يزهو بدرجة الوردي الداكن أو بدرجة خشب التيوليب؛ حيث أن هاتين الدرجتين تتناغمان مع معظم درجات البشرة.

وأردفت “بريغيت”، أن درجات المشمشي تمنح البشرة المائلة إلى اللون الأصفر مظهرا مشرقا يشع نضارة وحيوية، كما أنها تعد بمثابة عصا سحرية لإخفاء مواضع الاحمرار بالبشرة، وإن كانت سرعان ما تتخذ لونا بنيا في الصيف.

ومن جهة أخرى وضح المختصون أن لكل وجه استدارة معينة وكي لا تخطئ المرأة، عليها بإتباع عظام الخدين لأنها أصح مكان تضع فيه أحمر الخدود. كما أوصوا بأن يكون الألوان المختارة متماشية مع الملابس وبقيه الماكياج وتكون مناسبة أيضا للون البشرة.

21