حيل بسيطة للتنحيف دون الحاجة إلى حمية قاسية

الخميس 2015/03/19
الماء الساخن يحفز الجسم على إفراز العرق مما يساعد على حرق الدهون

واشنطن - يدعو الباحثون إلى اتباع بعض الحيل البسيطة تساعد الجسم على فقدان الوزن الزائد دون الاضطرار إلى اتباع حمية قاسية قد لا تصل إلى النتائج المرجوة. وبدل ذلك قد تتسبب بعض الحميات القاسية في خيبة أمل وحزن شديدين يجبران الشخص على التوقف، مما يزيد الأمر سوءا أكثر من ذي قبل.

أثبتت الدراسات أنه من الممكن الوصول إلى نفس نتائج الحمية دون الحاجة إلى الالتزام بنظام غذائي قاس. ويوصي الخبراء بتصغير حجم الأطباق التي تحتوي على الوجبات لأن الحجم الصغير المملوء يعطي الانطباع بأن الأكل كثير ويحصر الكمية منذ البداية، هذا مع ضرورة الاكتفاء بذلك وعدم إضافة كمية ثانية لنفس الطبق بعد الانتهاء منه.

وينصح أخصائيو التغذية بالأكل في المنزل خمسة أيام في الأسبوع على الأقل لأن ذلك يساعد على تقليل كمية الطعام، مقارنة بالوجبات السريعة المتبعة حاليا.

ويوصون بالتوقف دقائق أثناء الأكل، فمعظم الناس يتوقفون فجأة عن الأكل حوالي دقيقتين، لأن هذا التصرف يخفف من النهم ويعطي إحساسا نسبيا بالشبع. وتساعد العلكة غير السكرية على إيهام الدماغ بالاكتفاء من الأكل.

كما يحذر الأطباء من تناول العشاء أثناء مشاهدة التلفزيون لأن التركيز في البرامج أو الأفلام يشتت الانتباه لكمية الطعام المأكولة وأحيانا تقوم أفلام الإثارة بتحفيز الرغبة أكثر لتناول المزيد.

وأظهرت بعض البحوث أن استبدال الكؤوس العريضة والقصيرة بأخرى طويلة ورفيعة يقلل نسبة العصير أو الصودا إلى نسبة 30 بالمئة.

ويشير الكثير من الباحثين إلى أهمية شرب الماء بانتظام مع الحرص على استهلال اليوم بكأس أو كأسين من المياه المعتدلة الحرارة، قبل تناول وجبة الفطور، لما لذلك من فوائد على حرق الدهون. كما دعوا إلى وضع زجاجة الماء على مرمى العين في البيت أو المكتب لتذكر هي بنفسها كلما التقطتها العين.

د. الهاشمي: المكسرات تحدث شبعا بسيطا في المعدة

عندما يتخلل الماء الساخن الجسم، يحفزه على إفراز العرق مما يساعد على حرق الدهون وطرد السموم الضارة من الجسم وتنقية مجرى الدم. فالماء الساخن له نفس تأثير الذهاب إلى صالات السونة تماما. إضافة لهذا فقد أثبتت الدراسات العلمية أن الماء الساخن يساعد على تقليل معدلات التفكير السلبي فى المخ.

يذكر أن استبدال المشروبات السكرية مثل الصودا بالماء أو بعصير من الفواكه الطبيعية يمكن أن يوفر 10 وحدات من السكر مما يؤدي إلى توفير أكثر من 450 سعرة حرارية أي بما يعادل فقدان 1 كيلوغرام كل شهر.

ويقول د. محمد الهاشمي، أستاذ علاج السمنة بجامعة القاهرة، في كتابه علم اللقيمات “هناك طريقة مجدية تستطيع إشباع المعدة بنسبة 50 بالمئة علي الأقل وهي تناول 3 حبات من اللوز قبل الوجبة الرئيسية، دون تناول طعام مما يساعد على التقليل من كمية الأكل وبالتالي تتناقص السعرات الحرارية الداخلة إلى جسم الإنسان، مما يساهم في تناقص الوزن بصفة مستمرة”.

وأضاف إن مئات البدناء الذين اتبعوا هذه الطريقة منذ عام 2005 إلى يومنا هذا نقصت أوزانهم بمعدل لا يقل عن 33 كيلوغراما في أول 33 أسبوعا بل وصل بعضهم من مفرطي السمنة إلى إنقاص 60 كيلوغراما من وزنهم في أول عام (52 أسبوعا).

17