حي ياباني يمنح روبوتا افتراضيا الإقامة الرسمية

الأحد 2017/11/05
بطاقة هُويّة

طوكيو - حصل روبوت افتراضي يأخذ شكل صبي في السابعة من العمر، مؤخرا، على الصفة الرسمية لمقيم في حي مركزي في طوكيو. ولا وجود فعليا لهذا الروبوت الذي يدعى “ميراي” أي المستقبل، لكن ذكاءه الاصطناعي يسمح له بالتحادث مع البشر كتابيا عبر خدمة الدردشة لاين.

وقرر حي شيبويا الراقي أن يجعله من المقيمين الرسميين فيه تحت اسم شيبويا ميراي، ليصبح بالتالي أول روبوت في اليابان يحصل على هوية حقيقية.

ويحب ميراي بالإضافة إلى الدردشة، التقاط الصور وتعديل تلك التي يحصل عليها من مخاطبيه.

وأوضح مسؤول محلي أن من شأن هذا الروبوت أن يساعد على التعريف بالحي ويتيح للسكان التواصل مع السلطات.

ومنحت السعودية قبل أسبوع تقريبا، الجنسية للروبوت “صوفيا” متطور الذكاء في إطار منتدى “مبادرة مستقبل الاستثمار”، غداة إعلان المملكة عن مشروع لبناء منطقة اقتصادية ضخمة تحت اسم “نيوم” في شمال غرب البلاد قائمة على أحدث التقنيات.

وكانت صوفيا لفتت أنظار المنتجين خلال جلسة حوارية وبرعت في قدرتها على التعبير وإظهار المشاعر الإنسانية، مثل السعادة والحزن والغضب، التي تعد عناصر أساسية في بناء الثقة بين البشر.

وأصبح ذكاء الآلات أمرا واقعا فقد بدأت الشركات العالمية تتسابق في مجال الذكاء الاصطناعي وبات فعليا التكنولوجيا الأولى التي تخول لهذه المجموعات الاقتصادية السيطرة على السوق والتحكم فيه.

24