خارطة الطريق الأفريقية سبيل السلام بالسودان

الجمعة 2017/06/23
بحث دائم عن السلام

الخرطوم - قال القائم بأعمال السفارة الأميركية لدى الخرطوم، ستيفن كوتسيس إن خارطة الطريق الأفريقية “هي السبيل الوحيد لحل الخلافات في السودان”، وإحلال السلام.

جاء ذلك في ختام زيارة قام بها كوتسيس، لإقليم دارفور المضطرب (غربي)، على مدار ثلاثة أيام.

وأوضح كوتسيس “زرت شمال ووسط وشرق دارفور لأرى عواقب الحرب، ولكن رأيت أيضا التأثيرات الإيجابية للأفراد والمنظمات عندما يعملون معاً في توفير الاحتياجات الإنسانية”.

وأضاف أن بلاده “تدعم تحقيق الأمن في السودان”، قبل أن يشدد على ضرورة أن تكون مفاوضات السلام “مبنية على خارطة الطريق الأفريقية”.

والأحد، بدأ الدبلوماسي الأميركي زيارته الأولى إلى دارفور، للوقوف على جهد الحكومة وبعثة “يوناميد” (البعثة المشتركة لحفظ السلام في دارفور) والمجتمع المدني، في الإقليم لدعم عودة الأوضاع إلى طبيعتها.

ومنذ 2003، تقاتل 3 حركات رئيسية متمردة في دارفور، الحكومة السودانية، وهي “العدل والمساواة” بزعامة جبريل إبراهيم، و”تحرير السودان” بزعامة مني مناوي، و”تحرير السودان” التي يقودها عبدالواحد نور.

2